سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مظلوم عبدي: نحن لا نرغب في خوض أي معارك، ومستعدون للدخول في أي مواجهة محتملة

مركز الأخبارـ

أكد القائد العام لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مظلوم عبدي أن موقف الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن حيال تهديدات تركيا باحتلال مناطق جديدة في شمال شرق سوريا، أفضل من مواقف إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، الذي منح الضوء الأخضر لتركيا لاحتلال مدينتي سري كانيه/ رأس العين، وكري سبي/ تل أبيض نهاية 2019، في وقت نفذت قوات التحالف الدولي ضد مرتزقة “داعش” 8 عمليات مشتركة مع «قسد» خلال الشهر الحالي أسفرت عن إلقاء القبض على 19 شخصاً مشتبهاً بنشاطه في صفوف الخلايا النائمة، الموالية للمرتزقة بأرياف الحسكة والرقة ودير الزور.
وقال عبدي في مؤتمر صحفي لوسائل إعلامية أمس (الخميس) في الحسكة، شمال وشرق سوريا، إن: “تركيا تستغل الحرب الروسية على أوكرانيا وطلب السويد وفنلندا الانضمام إلى حلف الشمال الأطلسي لصالح توسعها في الأراضي السورية، ونحن نأخذ تهديداتها على محمل الجد ومستعدون للدخول في أي مواجهة محتملة”، مشيراً إلى أن أجواء المناطق التي تهددها تركيا خاضعة للقوات الروسية، في إشارة الى بلدتي منبج بريف حلب الشرقي وتل رفعت بريفها الشمالي.
وأضاف: “نحن لا نرغب في خوض أي معارك، لا سيما أن القوات الروسية تنتشر فيها ومتداخلة السيطرة، كما نحذر من نزوح مئات الآلاف من سكان المنطقة في حال نفذت أنقرة تهديداتها”.
 وأعرب القائد العام لـ “قسد” مظلوم عبدي عن امتنانه لدولتي السويد وفنلندا ودعمهما المعنوي والسياسي في حربهما ضد مرتزقة “داعش” عبر التحالف الدولي، ليزيد: “حتى الآن لا نرى أي تغير بموقف دولة السويد تجاه الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، والشروط التركية مقابل موافقتها لانضمامها إلى الناتو هذا شأن داخلي ونحن نحترم قرارها”.