سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

على غرار إقليم الجزيرة البدء بعملية الإحصاء السكاني في منبج

بعد الانتهاء من عملية الإحصاء في إقليم الجزيرة، بدأ مكتب التخطيط والتنمية والإحصاء في الإدارة المدنية الديمقراطية في منبج، يوم الثلاثاء 21 حزيران الجاري بعملية الإحصاء السكاني متعدد الأغراض في مدينة منبج وريفها.
وبهذا الخصوص كشف وليد العلي الرئيس المشترك لمكتب التخطيط والتنمية والإحصاء في منبج لموقع الإدارة الذاتية الرسمي عن آلية سير عمل المشروع، والتي بدأت بتدريب مائة وتسعين متطوعًا من مدينة منبج، دُربوا على كيفية تنفيذ العمل لمدة عشرة أيام، وبعد التأكد من قدراتهم، قُسّموا لفريقين، فريق للترقيم، وآخر للإحصاء. ولتسهيل العمل، وتقليل الأخطاء وبالتنسيق والتعاون مع الكومينات، قسّمت اللجنة المخصصة مدينة منبج إلى قطاعات؛ بالإضافة إلى فرز العمل، فقسم الترقيم مهمته ترقيم المنازل حسب اللوحة التنفيذية للبرنامج المُعد من قبل مكتب التخطيط، أمّا مهمة فريق الإحصاء، هي تسجيل عدد العائلات وأفرادها، بعد انتهاء الفريق الأول من عمله في القطاعات.
وفي ختام حديثه، أكد الرئيس المشترك لمكتب التخطيط والتنمية، والإحصاء في منبج وليد العلي على “ضرورة الإحصاء؛ لأنه مشروع متعدد الأغراض، ونتمكن من خلاله تحقيق الأمن الغذائي، وتأمين مخصصات مدينة منبج من القمح والمحروقات؛ وغيرها من المواد والأمور الخدمية، وتأمين احتياجات المُخططين، والباحثين في البيانات الأساسية عن السكان والمساكن، التي تتطلبها خطط التنمية”.
ويذكر، أن عملية الإحصاء السكاني بدأت في الشهر الخامس بدءاً من مقاطعة قامشلو، حيث كانت ناحية ديرك، ومنطقة برآف وناحية تل كوجر، وجل آغا، وكركي لكي، أولى المناطق التي شهدت العملية.