سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

متجاهلاً رونالدو وميسي.. فان باستن يختار الثلاثي الأفضل في التاريخ

 

يعتقد أسطورة هولندا ماركو فان باستن، أن الأرجنتيني ليونيل ميسي، جناح باريس سان جيرمان ومنتخب الأرجنتين، لا يتحلى بصفات القائد، مقارنةً بالراحل دييغو مارادونا.
 ورغم تتويجه بجائزة الكرة الذهبية في سبع مناسبات، لا يرى فان باستن أن ميسي ضمن أفضل ثلاثة لاعبين في التاريخ.
وقال فان باستن، في تصريحات لمجلة “فرانس فوتبول” الفرنسية: “بيليه ومارادونا وكرويف، هم أعظم 3 لاعبين في التاريخ”.
وتجاهل فان باستن بذلك أسطورتي العقد الماضي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، فضلاً عن أسماء أخرى مثل زين الدين زيدان والظاهرة رونالدو وغيرهم.
وأضاف: “عندما كنت طفلاً، أردت أن أكون مثل كرويف، كان صديقي، أفتقده كثيراً، تمتع بيليه ومارادونا بالروعة أيضاً”.
واختتم: “ميسي لاعب رائع، لكن مارادونا كان يتمتع بشخصية أكبر لصالح الفريق، ميسي ليس من يضع نفسه في المقدمة لخوض الحرب”.
ورحل ميسي عن صفوف برشلونة في الصيف الماضي، وانضم لصفوف باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر، بعد انتهاء عقده في كامب نو.