سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

وفاة عالم فضاء إيراني «خلال مهمة» بقاعدة جوية شمال البلاد

مركز الأخبار –

أعلنت وكالة أنباء «فارس» التابعة لـ«الحرس الثوري» الإيراني، وفاة عالم بالقوات الجوية الإيرانية، من وحدة الفضاء «خلال مهمة» في قاعدة سمنان للدفاع الجوي في شمال إيران.
وحسب ما ورد، فإن العالم، الذي يُدعى محمد عبدوس، كان يعمل في برنامج الأقمار الصناعية التابع لإيران، بالإضافة إلى عمله في تطوير طائرات الدرون والصواريخ الباليستية.
ولم ترد تفاصيل عن الظروف، التي أدت إلى وفاته.
وتأتي أنباء وفاة عبدوس بعد أقل من 24 ساعة على وفاة علي كماني، وهو عضو آخر في وحدة الفضاء الجوي بالقوات الجوية، في حادث سيارة في مدينة الخمين.
وذكرت وكالة «تسنيم» التابعة لـ«الحرس» الإيراني في تقرير لها، كماني «مات في مهمه لحماية الوطن.”
وفي وقت سابق من هذا الشهر، تم العثور على ضابط في الحرس الثوري الإيراني ميتاً في ظروف غامضة. وقال مسؤولون إيرانيون: إنه سقط من فوق سطح منزله في كرج، ربما في عملية انتحار؛ بسبب «مشاكل نفسية نجمت عن انفصاله عن زوجته”.
ومع ذلك، ذكرت بعض وسائل الإعلام، أن الضابط يشتبه في قيامه بتسريب معلومات، أدت إلى اغتيال حسن صياد خضياري، أحد أبرز الضباط في «الحرس الثوري»، في مايو (أيار).