سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قوات سوريا الديمقراطية تُسقِط طائرة مُسيّرة تابعة للاحتلال التركي في عين عيسى

مركز الأخبارـ

أسقطت قوات سوريا الديمقراطية صباح أمس الأحد، طائرة مسيّرة “درون” تابعة للاحتلال التركيّ شرقيّ بلدة “عين عيسى”.
وقال أحد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة بأن “الطائرات المُسيَّرة التّابعة للاحتلال التركيّ تجوب أجواء المنطقة بشكل يوميّ، وتستهدف المدنيّين وممتلكاتهم، وأكَّدَ أنَّ المُسيَّرة التي تَمَّ إسقاطها اليوم، هي أيضاً كانت تحوم في أجواء المنطقة لاستهداف المدنيّين”.
وأضاف عكيد كري سبي، إنَّهم وبحكم تواجدهم في الخطوط الأماميّة للجبهة وداخل نقاط تمركزهم؛ فإنَّهم يراقبون تحرُّكات الأعداء، “وكيف أنَّ الطائرات المُسيَّرة والاستطلاع تدخل أجواء المنطقة، وتستهدف عبر القصف كُلَّ المناطق الآهلة بالسُكّان، ولا تُفرِّقُ بين مدنيٍّ وعسكريٍّ”.
وأشار “عكيد كري سبي” إلى أنَّه وقبل إسقاط “المُسيَّرة”؛ عمد الاحتلال التركيّ إلى قصف المنطقة بالمدفعيّة الثَّقيلة، وبشكل عنيف. ونوَّهَ أنَّه بعدها مباشرة بدأت حركة “المُسيَّرات” في أجواء المنطقة، ومن خلال مراقبة ومتابعة أوقات حركتها؛ تَمكَّنَ المقاتلين من إصابتها وإسقاطها.
وشدّد عكيد: “إنَّ الاحتلال التُّركيّ مستمرٌّ في استهداف وقصف مناطقنا وبشكلٍ خاص بلدة عين عيسى وريفها، وما حصل اليوم أكبر دليل على ما نقوله، وهو لم يكن طارئاً أو مفاجئاً بالنسبة لنا؛ لأنَّ دولة الاحتلال التركيّ فاشية ودائماً تستهدف المواطنين المدنيّين وتحاول زرع الخوف والرُّعب في نفوسهم، ودون أدنى شَكٍّ هذا ليس أمراً طبيعيّاً أو معتاداً عليه، حيث أصبح العدوان والقتل وارتكاب المجازر من خصالهم”.
 وفي نهاية حديثه، قال عكيد أنَّ “مقاتلي قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة جاهزون لحماية منطقتنا وجميع مناطق شمال وشرق سوريّا من كُلّ الاعتداءات التي تطالها”.
الجدير بالذكر أن الطائرات المُسيّرة التابعة للاحتلال التركي استهدفت في أوقات سابقة ولعدة مرات قرى ومدناً في شمال وشرق سوريا، وفي الآونة الأخيرة ارتكب الاحتلال التركي عبر طائراته المُسيَّرة عدة مجازر بحق المدنيين.