سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

مخطط تركي جديد يهدف لتغيير ديمغرافية شمال وشرق سوريا

مركز الأخبار –

كشف وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أن بلاده تخطط لإنشاء 250 ألف منزل في 13 منطقة ومدينة سورية واقعة تحت الاحتلال التركي، بهدف ترحيل مليون لاجئ سوري من أراضيها، وتوطينهم هناك في إطار عمليتها بتغيير ديمغرافية المنطقة.
وأشار صويلو في لقاء متلفز على إحدى القنوات التركية المحلية، بأن تركيا أعدت 13 مشروعا، تتضمن بناء 250 ألف منزل في مناطق الباب وجرابلس، وسري كانيه وكري سبي.
وأضاف الوزير التركي، أن تمويل تلك المشاريع سيكون من منظمات إغاثة دولية، وأن أردوغان سيعلن للرأي العام تفاصيل الخطة في وقت لاحق، مشيراً إلى أن بلاده ستمنح السوريين حق الانتفاع بالمنازل لمدة خمس أو عشر سنوات.
وحول المواقع والمنصات الاجتماعية، التي هاجمت المشروع التركي، خاصة الفيلم المعروض على الـ “يوتيوب” “الغزو الصامت” ادعى صويلو “إن الفيلم “كذبة وقلة أدب، ويهدف لتحريض المجتمع التركي، وإثارة مشاعر الحقد والكراهية ضد الحكومة”.
وزعم الوزير التركي، “أن 41.54 بالمائة من الحسابات التي هاجمت الحكومة بعد الفيلم هي حسابات روبوتية، و58.46 بالمائة منها حسابات وهمية”.
هذا وبدورها كشفت صحيفة الصباح التركية، أن المشروع التركي سيتم على ثماني مراحل حيث تبدأ المرحلة الأولى بترحيل السوريين القاطنين في المدن الكبرى بتركيا، كأنقرة وإسطنبول وقونية وأضنة وعنتاب، فيما أوضحت أن من بين تلك المراحل منح السوريين قروضاً تشجيعية لاستيطانهم في هذه المناطق.
والجدير بالذكر أن أهالي سري كانيه وكري سبي، رفضوا المشروع التركي هذا الذي يهدف إلى تغيير ديمغرافية مدينتهم، وحملوا المجتمع الدولي والأمم المتحدة كامل المسؤولية عن ذلك.