سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

توزيع وجبات غذائية على العوائل الفقيرة من قِبل المجلس المدني بالرقة

تلقت 140 عائلة من مدينة الرقة وجبة غذائية ضمن مبادرة إفطار صائم، المنفّذة من قبل لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل في المجلس المدني.
وقال علي الشعيب مدير مكتب الحالة في اللجنة، لبيسان أف إم، إنّ العوائل المستفيدة من الأرامل اللواتي لا يتجاوز أعمار أطفالهن 12 سنة.
ولفت الشعيب إلى أنّ المواد التي تم تقديمها هي البطاطا والرز والسّكر والزيت والفول وغيره، مؤكداً أنها تكفي لثلاثة أيّام وسَيُعاد التوزيع كل أسبوع.
وأوضح الشعيب أنّ لديهم 600 حالة مسجلة ستتم تغطيتها خلال شهر رمضان المبارك، واعتمد المكتب بعض المعايير من أجل التوزيع منها أن يكون عمر الأبناء الذكور للأرملة دون 12 سنة، أي أنّه غير قادر على العمل، وأن تمتلك المرأة شهادة وفاة لزوجها أو ورقة من كومين الحي تثبت ذلك، ولا يزال باب التسجيل مفتوحاً طيلة الشهر الفضيل.
ويعتزم المكتب توزيع لباس العيد بنهاية الشهر على الأيتام. كما يقدّم مطبخ باب بغداد الخيري يومياً أكثر من 300 وجبة إفطار خلال شهر رمضان المبارك لعوائل من مدينة الرقة، حيث يتم طهي الطعام وتقديمه مجاناً، في محاولة للتخفيف عن تلك العوائل، خاصةً في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المنطقة.
وبدأت الكثير من الحملات المجتمعية لمساعدة المحتاجين بمناطق شمال شرق سوريا وسط تردي أوضاع الكثير من المواطنين بسبب ارتفاع الأسعار في ظل غياب الرقابة التموينية بشكلٍ كبير.