سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

حديقة أنديرا غاندي تستقبل زوارها بأزهار الربيع

فتحت حديقة توليب أنديرا غاندي التذكارية في مدينة سريناغار في الهند أبوابها للزوار بعد أشهر من العمل الشاق لمئات العاملين استعداداً لموسم الربيع.
واتخذت الحديقة اسمها لتخليد المرأة الوحيدة التي تولت منصب رئاسة وزراء البلاد عبر تاريخ الهند، وهي أيضاً ابنة جواهر لال نهرو أول رئيس وزراء للهند عقب الاستقلال عن بريطانيا.
ويعود تاريخ الحديقة إلى القرن الرابع قبل الميلاد، وقد كانت وجهة للحج ومركزًا ثقافيًا وتعليميًا بوذيًا وهي عبارة عن غابة استوائية تبلغ مساحتها 104 كيلومتر مربع، وتحتوي على النباتات والطيور والفراشات والحيوانات النادرة كالفهود إلي جانب إمكانية زيارة كهوف “كانهيري” والتي يصل عمرها إلى حوالي 2400 عام، والتي نُحتت من الصخور البازلتية الموجودة بالحديقة.
وقال إنام رهمان، وهو المسؤول عن الحديقة، إنها تشهد إقبالاً كبيراً من الزوار هذا العام بسبب انحسار المخاوف من انتشار فايروس كورونا مقارنةً بالعام الماضي.
وأضاف: “نشهد إقبالاً كثيفاً وخاصةً من السياح القادمين من دول أخرى، إنهم يُسحرون بأجواء هذه الحديقة تحت سفوح جبل زبروان. نأمل أن يكون هذا العام فألاً عظيماً وبداية موفقة لموسمنا السياحي”.
وكالات