سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ماذا نعرف عن أضرار النودلز المحتملة؟

المعكرونة السريعة التحضير، طعام سهل التحضير يُتناول في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أنها غير مكلفة وسهلة التحضير، فإن هناك جدلًا حول ما إذا كانت لها آثار صحية ضارة أم لا، وهذا لأنها تحتوي على قليل من العناصر الغذائية وكميات عالية من الصوديوم وغلوتامات أحادي الصوديوم.
عادةً تحتوي عبوة النودلز على الدقيق والملح وزيت النخيل، وتحتوي عبوات النكهة عمومًا على الملح والتوابل وغلوتامات أحادي الصوديوم.
النودلز مُضرّة أم مفيدة؟
النودلز السريعة التحضير تحتوي على نسبة منخفضة من الألياف والبروتين، وذلك قد لا يجعلها الخيار الأفضل عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن.
لقد ثبت أن البروتين يزيد من الشعور بالامتلاء ويقلل من الجوع، مما يجعله أداة مفيدة في إدارة الوزن.
من ناحية أخرى، تتحرك الألياف ببطء عبر الجهاز الهضمي، وذلك يساعد على تعزيز الشعور بالامتلاء مع تعزيز فقدان الوزن.
تحتوي معظم أنواع النودلز السريعة التحضير على مادة غلوتامات أحادي الصوديوم، وهي مادة مضافة غذائية شائعة تستخدم لتعزيز النكهة في الأطعمة المصنعة، وعلى الرغم من أن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصنف غلوتامات أحادي الصوديوم مادة آمنة للاستهلاك، فإن آثارها المحتملة على الصحة لا تزال مثيرة للجدل، وفقاً لتقرير في موقع هيلث لاين.
وربطت بعض الدراسات بين ارتفاع استهلاك غلوتامات أحادي الصوديوم وزيادة الوزن وحتى زيادة ضغط الدم والصداع والغثيان، ومع ذلك، لم تجد دراسات أخرى أي ارتباط بين الوزن وغلوتامات أحادي الصوديوم عندما يستهلكها الناس بكميات معتدلة.
النودلز ومشاكل القلب لدى النساء
ووفقاً لدراسة صدرت عام 2014 عن جامعة هارفارد، فإن استهلاك المعكرونة السريعة التحضير (وتُعرف أيضاً باسم المعكرونة الفورية) يرتبط بمخاطر القلب لدى النساء.
ووجد الباحثون أن النساء اللواتي يتناولن المعكرونة السريعة التحضير على نحو متكرر أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، وهي مجموعة عوامل الخطر، ومنها السمنة وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ونسبة السكر في الدم التي تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري.
وأجرى الدراسة باحثون في كلية هارفارد للصحة العامة، وشملت مجموعة من 107 آلاف و11 بالغًا في كوريا الجنوبية، حيث استهلاك المعكرونة الفورية الأعلى في العالم.
ولاحظ الباحثون نمطين غذائيين متميزين بين الأشخاص، أحدهما نظام غذائي أكثر تقليدية، والآخر غني باللحوم والأطعمة المصنعة، بما في ذلك المعكرونة السريعة التحضير.
وعلى الرغم من عدم ارتباط أي من النمط الغذائي العام بمتلازمة التمثيل الغذائي، فقد كان هناك ارتباط بين متلازمة التمثيل الغذائي واستهلاك المعكرونة الفورية، بغض النظر عن أي عوامل غذائية أخرى، وأظهرت النساء اللاتي تناولن المعكرونة السريعة التحضير مرتين في الأسبوع، على الأقل، خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي بنسبة 68%.
ولا يشجع أستاذ التغذية وعلم الأوبئة في كلية هارفارد للصحة العامة وكبير مؤلفي الدراسة، فرانك هو، الاستهلاك المتكرر للمعكرونة السريعة التحضير، وقال إن استهلاكها مرة أو مرتين في الشهر ليس مشكلة، أما تناولها مرات عدة في الأسبوع فيمثل مشكلة.