سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

اللجنة الموسعة للعقد الاجتماعي تستأنف النقاش حول ما تبقّى من بنود

مركز الأخبار ـ

استأنفت اللجنة الموسعة لصياغة العقد الاجتماعي لشمال وشرق سوريا أعمالها، في السابع عشر من كانون الثاني لتستمر على مدار ثلاثة أيام متتالية، بحضور كامل أعضاء اللجنة الموسعة التي تتألف من 158 عضواً وعضوة، لمناقشة ما تبقى من بنود العقد، بعد أن توقفت وانتهت من مناقشة وتعديل 30% من مسودة العقد، منتصف الشهر الفائت من العام المنصرم.
وكانت الإدارة قد شكلت في 15 من شهر تموز من العام المنصرم، لجنة مصغرة، مؤلفة من 30 عضو/ة، للعمل على إعداد مسودة للعقد، ومناقشتها ضمن اللجنة الموسعة التي تضم مختلف شرائح المجتمع في شمال وشرق سوريا.
وحول إعمال اللجنة وما يمكن التوصل إليه تحدث لوكالة هاوار عضو اللجنة المصغرة لصياغة العقد الاجتماعي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، سيهانوك ديبو، فقال: إن استئناف أعمال اللجنة، جاء بعد الانتهاء من القسم المتعلق بالنظام المجتمعي، حيث سيتم استحداث آلية من أجل مشاركة ما تم الوصول إليه ومشاطرته مع جميع الفعاليات المجتمعية في كافة مناطق الإدارة الذاتية، بدءاً من منبج مروراً بمناطق إقليم الفرات، دير الزور والرقة، وصولاً إلى إقليم الجزيرة، بعد الانتهاء من صياغته.