سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

هيئة التربية والتعليم في إقليم الفرات تستعد لافتتاح مدرسة صناعية بكوباني

كوباني/ سلافا أحمد ـ

أعلنت هيئة التربية والتعليم في إقليم الفرات عن البدء ببناء ثانوية صناعية في كوباني، والتي تعتبر خطوة فريدة من نوعها، فيما تُعد المرة الأولى التي سيتم افتتاح مدرسة صناعية في الإقليم.
وتعمل هيئة التربية والتعليم في إقليم الفرات جاهدةً لتطوير التعليم في المنطقة، إذ إنها تعمل على فتح العديد من المدارس الثانوية والإعدادية في الإقليم، إضافة على إنها تعمل على فتح مشاريع تساهم في تطوير التعليم في المنطقة.
وللضرورة الملحة وحاجة المنطقة لكادر صناعي في إقليم الفرات، أعلنت الهيئة قبل عام بدراسة مشروع لافتتاح مدرسة صناعية، لتعليم كادر فني
وضرورة حاجة المنطقة لهؤلاء الخبرات، وأعلنت الهيئة قبل عدة أيام عن بدء مشروع بناء مبنى الثانوية الصناعية في مدينة كوباني، والذي من المقرر الانتهاء منه خلال أشهر عدة.
وستستوعب الثانوية 160 طالباً، وفي البداية ومن المقرر افتتاح فرعين كمرحلة أولى فيها، وهم كل من فرعي الكهرباء والحدادة.
وفي سياق متصل التقت صحيفتنا مع الرئيس المشترك لهيئة التربية والتعليم في إقليم الفرات زياد علي، فقال: بهدف تطوير التعليم الصناعي والحِرفي في إقليم الفرات عملنا على بدء مشروع بناء ثانوية صناعية في المنطقة، لتخريج شبان يمتهنون حِرف متعددة.
واختتم زياد علي حديثه بالقول: إن بعد الانتهاء من المرحلة الابتدائية والاعدادية يتمكن أي طالب من الالتحاق بالثانوية الصناعية والتعلم فيها لحين التخرّج.