سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

قصف بري لقوات حكومة دمشق على ريفي إدلب وحلب

مركز الأخبار ـ

جددت قوات حكومة دمشق، قصفها البري على ريفي حلب وإدلب، وتركز القصف في محيط كفر نوران، بريف حلب الغربي، ومناطق من جبل الزاوية، وسط تحليق لطيران استطلاع في أجواء ريف إدلب الجنوبي.
ونفذت قوات حكومة دمشق، قصفًا بريًّا على ريفي حلب وإدلب، حيث استهدفت بقذائف المدفعية مناطق في محيط كفر نوران، بريف حلب الغربي، وفليفل، والفطيرة، وبينين، بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، وسط تحليق لطيران استطلاع في أجواء ريف إدلب الجنوبي، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وشهدت أجواء المنطقة المسماة “خفض التصعيد”، لاسيما جبل الزاوية، وسهل الغاب، وجبل الأكراد، تحليقًا متواصلًا وبشكل مكثف لطيران الاستطلاع الروسي، لساعات طويلة في الأيام الماضية، تزامن مع قصف صاروخي، نفذته قوات حكومة دمشق على مناطق في سفوهن، والبارة، والفطيرة، وفليفل في ريف إدلب الجنوبي.
كما شهد محور المشاريع في سهل الغاب، استهدافات متبادلة بالرشاشات الثقيلة، بين قوات حكومة دمشق والمجموعات الموالية لها من طرف، ومرتزقة “الفتح المبين” من طرف آخر.