سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

سونيا إبراهيم: على الديمقراطي الكردستاني فك ارتباطه بالمحتل التركي

مركز الأخبار ـ

طالبت عضوة مجلس الحزب اليساري الكردي في سوريا في إقليم الفرات، سونيا إبراهيم، الحزب الديمقراطي الكردستاني، بالتراجع عن أخطائه التاريخية وتصحيح مساره وفك ارتباطه بدولة الاحتلال التركي.
تتعرض مناطق كردستانية عدة لهجمات جيش الاحتلال التركي، وتتركز الهجمات العنيفة بشكلٍ خاص على مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان، التي تتعرض لهجمات عنيفة من قبل جيش الاحتلال التركي واستخباراته بأسلحتها الثقيلة والمتنوعة، وتتصدى قوات الكريلا لتلك الهجمات بأسلحتهم الخفيفة وإرادتهم القوية، حتى تمكنت من إجبار الاحتلال على الانسحاب من عدة مناطق تقدم إليها.
المسعى إبادة الشعب الكردي
وفي هذا السياق تحدثت عضوة مجلس الحزب اليساري الكردي في سوريا بإقليم الفرات، سونيا إبراهيم لوكالة هاوار فقالت: الدولة التركية لا تكف عن شن الهجمات على المناطق الكردية بهدف إبادة الشعب الكردي أينما كان وفي الآونة الأخيرة كثُر استخدام تركيا للأسلحة الكيميائية ضد الكرد، الأسلحة الكيميائية محظورة دولياً وقانونياً لكن تركيا ترتكب الجرائم في ظل الصمت الدولي، وهو ما يوضح تأييدهم للهجمات والجرائم التركية ضد الكرد”.
وعن خيانة الحزب الديمقراطي الكردستاني وتعاونه مع دولة الاحتلال التركي استنكرت سونيا تعاون الحزب مع قوات الاحتلال التركي في باشور كردستان بقولها: على الحزب الديمقراطي الكف عن التعاون مع الاحتلال والوقوف إلى جانب إخوته الكرد ومساندتهم والعمل وفق ما يتطلب لخدمة القضية الكردية بدلاً من اتباع نهج الخيانة.
ودعت سونيا الحزب الديمقراطي الكردستاني إلى التحرك وفق ما يخدم مصالح الشعب الكردي لا العمل وفق مصالحه الحزبية والشخصية والسير على نهج النضال وتصحيح أخطائه التاريخية.
واختتمت سونيا إبراهيم حديثها قائلةً: على كافة الأحزاب السياسية دعم مقاومة الكريلا إلى جانب الشعب الكردي في كل مكان، وتوحيد الصفوف الكردية لمواجهة الاحتلال التركي وهجماته العدوانية حتى ينال الكرد حقوقهم المشروعة التي ناضلوا من أجلها عبر التاريخ.