سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

شبيبة كوباني: تواطؤ “الديمقراطي الكردستاني” مع تركيا خيانة بحق تاريخ الكُرد

كوباني/ سلافا أحمد ـ

طالب عدد من شبيبة مقاطعة كوباني بتسليم جثامين الشهداء الذي استشهدوا إثر كمين نصبه PDK لقوات الكريلا في خليفان، منددين بتواطؤ ورضوخ  الحزب الديمقراطي الكردستاني لمطالب عدو الشعب الكردي، واصفين ممارساته بالخيانة الكبرى لتاريخ الشعب الكردي.
استهدفت قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني في كمين بمنطقة خليفان في الـ 28 -29 من آب الماضي، سبعة من مقاتلي الكريلا، استشهد إثرها خمسة منهم، فيما تمكن أحد المقاتلين من العودة إلى موقعه بعد 16 يوماً، وأُسِر مقاتلاً بحسب بيان المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي.
تأتي ممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتزامن مع العدوان التركي على مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان منذ نيسان العام الجاري.
فيما يعتصم أهالي إقليم الجزيرة منذ الخامس من تشرين الأول الحالي، في ساحة معبر سيمالكا الحدودية مع باشور كردستان، لمطالبة الحزب الديمقراطي الكردستاني بتسليم جثامين شهداء الكريلا الذين استشهدوا في منطقة خليفان.
“خيانة للقضية” 
وعبّر عدد من الشبيبة رفضهم لسياسية الحزب الديمقراطي الكردستاني الراضخة لمحتل التركي، واصفينها بالخيانة للقضية والتاريخ الكردي. واستنكر الشاب “أوصمان أحمد” رضوخ وتعاون الحزب الديمقراطي الكردستاني مع مخططات المحتل التركي الرامية للقضاء على الوجود الكردي في المنطقة، ووصف التعاون والرضوخ مع تركيا بالخيانة الكبرى بحق تاريخ الشعب الكردي.
وطالبهم بالتسليم الفوري لجثامين الشهداء الخمسة لعوائلهم، وقال: “لم تكفيكم سياستكم الخائنة التي سنحت المجال للمحتل التركي بشن عدوانها الفاشي على باشور كردستان، والآن أصبحتم قاتلي شعبكم”.
وبدورها عبّرت الشابة “هبون محمد” عن دعمها ومساندتها لفعالية أهالي إقليم الجزيرة المطالبة بتسليم جثامين الشهداء الخمسة لذويهم، وأدانت خيانة حكومة باشور كردستان ضد مقاتلي حركة التحرر الكردستانية ومكتسبات الشعب الكردي. وأشارت هبون قائلةً: “يجب على حزب الديمقراطي الكردستاني مراجعة نفسه وأفعاله والعودة إلى نهجه الصحيح، كون أفعاله لا تخدم المصلحة الكردستانية إنما تخدم مصلحة ومخططات عدو الشعب الكردي”.

 

 

 

 

“شريكة في الهجمات”
أما الشاب محمد الشبلي أوضح إن: “تركيا سعت جاهدةً بتوسيع رقعتها الاحتلالية في مناطق الدفاع المشروع في باشور كردستان بكافة الأساليب القذرة حتى إنها استخدمت الأسلحة المحرّمة الدولية، لكن محاولتها جميعها باءت بالفشل، لذا لجأت إلى استخدم الحزب الديمقراطي الكردستاني لمحاربة الكريلا، وخلق اقتتال كردي في المنطقة، لكن مع كل الأسف تواطأ معها الحزب الديمقراطي الكردستاني وأصبح شريكاً مع هجمات وعدوان الاحتلال التركي الفاشية على مناطق الدفاع المشروع”.
وطالب الشبلي الحزب الديمقراطي الكردستاني الكف عن سياسته الخائنة، وعدم الرضوخ لمطالب عدو الشعب الكردي “تركيا”.
وعبّر عن دعمه ومساندته لفعالية الاعتصام التي نظمها أهالي إقليم الجزيرة للمطالبة بتسليم جثامين الشهداء الخمسة لذويهم، وقال: “احتجاز الحزب الديمقراطي الكردستاني جثامين شهداء الكريلا الخمسة وعدم تسليمهم لذويهم عمل غير أخلافي”.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.