سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نصف مليون ليرة سورية أجر بقاء رضيع في الحاضنة بمشفى حكومي!

تفاجأت “جميلة مزوق” والدة الطفل الرضيع “ورد شيخ سالم”، بقيمة فاتورة مشفى تشرين الجامعي في “اللاذقية”، والتي بلغت 500 ألف ليرة سورية، كأجور بقاء طفلها الرضيع في الحاضنة.
تقول الأم لإحدى الوكالات وهي تروي قصتها، أنها ولدت في أحد مشافي “اللاذقية” الخاصة، ليخرج طفلها من رحمها إلى الإنعاش فوراً، وبعدها تم أخذه إلى مشفى “تشرين” الجامعي لأن الحواضن في مشفى الأطفال كانت كلها مشغولة، مضيفة أنهم اختاروا نقله إلى حواضن مشفى تشرين كونها شبه مجانية وأسعارها رمزية نظراً لأن المشفى حكومي، ولا طاقة لهم لدفع تكاليف حواضن المستشفى الخاص.
تؤكد الأم أنها لا تمتلك القدرة المادية لدفع مبلغ نصف مليون ليرة سورية، بينما ما تزال البطاقة الشخصية لزوجها في مشفى تشرين، حيث رفضوا إعطاءهم إياها قبل دفع الفاتورة، تضيف: “قالوا لنا إنهم سيلجؤون إلى القضاء، وحتى لو صح الأمر سأقول للقاضي أني لا أملك هذا المبلغ أبداً، حتى لو كنت سأتعرض للسجن، فأنا فعلاً لا أستطيع دفعه”.
وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.