سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

نابولي يصعق يوفنتوس بلدغة كوليبالي

حقق نابولي فوزًا قاتلاً على حساب نظيره يوفنتوس، بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما مساء السبت، بملعب دييغو مارادونا، في إطار لقاءات الجولة الثالثة من الدوري الإيطالي.
تقدم ألفارو موراتا ليوفنتوس بالدقيقة 10، ثم تعادل ماتيو بوليتانو لنابولي بالدقيقة 57، بينما سجل كاليدو كوليبالي هدف الفوز لفريق الجنوب بالدقيقة 85.
بفوز نابولي، رفع فريق الجنوب رصيده إلى 9 نقاط بصدارة الترتيب، بينما تجمد رصيد يوفنتوس عند نقطة واحدة بالمركز الـ 16.
بعد 24 ثانية فقط، كاد نابولي أن يسجل أول أهداف اللقاء، بعد تمريرة طولية من إنسيني داخل المنطقة، قابلها بوليتانو برأسية علت عارضة الحارس تشيزني.
وفي الدقيقة العاشرة، نجح موراتا في تسجيل الهدف الأول ليوفنتوس بعد خطأ فادح من مانولاس في تمرير الكرة إلى حارسه، لينجح ألفارو في خطفها وينفرد ويسدد الكرة في الشباك.
بوليتانو في الدقيقة 20، تستلم الكرة على حدود المنطقة وأطلق تسديدة قوية ارتطمت بلوكاتيلي ومرت بجوار القائم الأيسر ليوفنتوس إلى ركنية.
وأهدر كولوسيفسكي فرصة إضافة الهدف الثاني بعد مجهود مميز من موراتا في الناحية اليسرى الذي مرر كرة عرضية أرضية داخل المنطقة، قابلها ديان بتسديدة باتجاه المرمى تصدى لها أوسبينا على مرتين.
وتسلم دي لورينزو الظهير الأيمن لنابولي، الكرة أمام منطقة جزاء يوفنتوس، ومرر عرضية على رأس إلماس الذي سدد رأسية ضعيفة وصلت سهلة لأيدي الحارس تشيزني.
وأنقذ أوسبينا انفرادا صريحا في الدقيقة 43، بعد تمريرة خاطئة من خط الوسط، وجدها كولوسيفسكي أمامه لينفرد بالمرمى لكن أوسبينا تألق وأنقذ مرماه.
بالدقيقة 57، نجح بوليتانو في تسجيل هدف التعادل لنابولي، بعد تسديدة من إنسيني تصدى لها تشيزني، لترتد منه وتجد بوليتانو في المتابعة ويسكنها الشباك.
ومن خطأ بيرنارديسكي في التشتيت، حصل إنسيني على الكرة وأطلق تسديدة قوية باتجاه المرمى، لكنها وصلت سهلة لأحضان تشيزني.
نفذ نابولي ركلة حرة من خارج المنطقة، شتتها تشيزني بقبضه يده خارج المنطقة بالدقيقة 73، لتجد فابيان رويز الذي أطلق صاروخ مر فوق عارضة حارس اليوفي.
كيليني أنقذ مرمى فريقه من فرصة محققة للتسجيل بالدقيقة 84، بعدما أبعد تمريرة عرضية كادت أن تصل لأوسيمين أمام المرمى، ليبعدها لركنية.
وعبر الركنية، تمكن المدافع كوليبالي من تسجيل الهدف الثاني لنابولي بالدقيقة 85، بعد خطأ فادح من مهاجم يوفنتوس كين الذي كاد أن يحول الكرة في مرماه بالخطأ لولا تشيزني الذي أبعدها لترتد إلى كوليبالي أمام المرمى، ليضعها بالشباك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.