سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الأبطال الأربعة يتركون الكالتشيو

واحد تلو الآخر، رحل أبرز اللاعبين الذين بزغ نجمهم في الدوري الإيطالي على مدار الموسم الماضي (2020-2021).
وعقب نهاية الموسم الماضي، حصل ستة لاعبين على جوائز مختلفة نظرًا لتألقهم الكبير، لكن من بينهم أربعة لاعبين رحلوا عن المسابقة بعدما أغرتهم أندية أخرى بعيدًا عن الكالتشيو.
غيغي دوناروما
دوناروما كان من أفضل الحراس الموجودين بالدوري الإيطالي بالموسم الماضي، إن لم يكن أفضلهم، حيث تمكن بتصدياته من مساعدة ميلان على الدخول للمربع الذهبي، والتأهل لدوري أبطال أوروبا بعد سنوات من الغياب.
شارك دوناروما في 37 لقاء طوال الدوري، واستقبلت شباكه 38 هدفًا، لكنه حافظ على نظافة شباكه في 14 مباراة.
وتوِّج غيغي بجائزة أفضل حارس مرمى، ورغم وصوله لدوري الأبطال لأول مرة إلا أنه قرر الرحيل مجانًا إلى باريس سان جيرمان بعد نهاية عقده مع الروسونيري.
كريستيان روميرو
النجم الأرجنتيني روميرو، صاحب الـ23 عامًا، كان من أفضل المدافعين بالدوري الإيطالي طوال الموسم الماضي، وكان حاسمًا مع أتالانتا في معظم المباريات.
روميرو شارك في 31 مباراة، تمكن خلالها من تسجيل هدفين وقدم ثلاث تمريرات حاسمة، بينما على المستوى الدفاعي، كان أكثر اللاعبين ثباتًا في المستوى في خط دفاع فريقه، حتى توج بجائزة أفضل مدافع بالموسم.  ومع تألقه، جذب روميرو أنظار أندية أوروبا، حتى نجح توتنهام هوتسبير في التعاقد معه هذا الصيف.
روميلو لوكاكو
لا غبار على إمكانات وقدرات الدبابة البلجيكية لوكاكو، الذي نجح في حفر اسمه في سجلات الإنتر، رغم أنه لم يلعب معهم إلا موسمين فقط. وساهم المهاجم القناص في عودة إنتر لواجهة الكرة الإيطالية، والفوز بلقب الاسكوديتو لأول مرة منذ عام 2010، بعدما سجل 24 هدفًا في 36 مباراة، كما قدم 10 تمريرات حاسمة، لينال جائزة أفضل لاعب في الدوري الإيطالي لكن البلجيكي أيضًا قرر الرحيل عن النيراتزوري والانضمام إلى تشيلسي.
كريستيانو رونالدو
رونالدو الذي قضى 3 سنوات مع يوفنتوس، حصد جائزة هداف الدوري الإيطالي في الموسم الماضي بـ29 هدفًا، بالإضافة إلى جائزة أفضل مهاجم. وقرر كريستيانو إنهاء رحلته مع البيانكونيري هذا الصيف، ليعود مجددًا إلى صفوف مانشستر يونايتد.
دوسان فلاهوفيتش
فلاهوفيتش مهاجم فيورنتينا، كان أبرز النجوم الواعدة بالبطولة، واستطاع أن يتوج بجائزة أفضل لاعب شاب، بعدما قدّم أداءً مميزًا خلال المسابقة، بتسجيله 21 هدفًا، ليحتل المركز الرابع بترتيب الهدافين.
وارتبط دوسان بالرحيل عن الفيولا، وسط اهتمام كبير من أكبر أندية أوروبا، وعلى رأسهم مانشستر سيتي وتوتنهام هوتسبير بجانب أتلتيكو مدريد، قبل أن ينجح روكو كوميسو رئيس الفيولا، في الإبقاء على اللاعب. وبالإضافة لهذا الخماسي، استقر نيكولو باريلا، لاعب إنتر ميلان الذي توِّج بجائزة أفضل لاعب وسط بالبطولة بفريقه، ولم يرتبط بالانتقال لأي نادٍ آخر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.