سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قسد تُفكك خلية إرهابية مسؤولة عن اغتيالات المدنيين والعسكريين بريف الحسكة

مركز الأخبار ـ أعلن المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية عن تفكيك “خلية إرهابية خطيرة” في الحسكة، وبدوره أكد مدير المركز أن هناك عمليات تضليل تجري ضد جهود قواتهم لمكافحة داعش.
ونشر مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي، تصريحاً، على صفحته الرسمية على فيسبوك، أكّد عبره أن عمليات تضليل ممنهجة تجري ضد جهود قواتهم لمكافحة داعش، وتقوم بها بعض الأطراف المستفيدة من عمليات داعش ضد سكان المنطقة.
 وقال إن قوات سوريا الديمقراطية قامت بعملية أمنية بمساندة التحالف الدولي بتفكيك خليلة إرهابية خطيرة في شرقي مدينة الحسكة.
ومن ثم نشر المركز الإعلامي لقسد خلال موقعهم الرسمي بياناً بخصوص هذه العملية ذكر فيها: “بعد عملية رصد ومتابعة دقيقة، تمكنت وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقوّات سوريا الديمقراطية الأربعاء من تفكيك خلية إرهابية خطيرة تابعة لمرتزقة داعش في قرية خربة الجاموس في ريف الحسكة الشرقي وذلك خلال عملية أمنية مشتركة”.
وأكد البيان أن العملية التي تمّت بدعمٍ جوّي من التحالف الدولي ضد داعش استهدفت منزلاً تختبأ فيه عناصر إرهابية بينهم مسؤولين اثنين عن تنفيذ الاغتيالات بحق المدنيين وأعضاء في القوّات الأمنية والعسكرية.
وبخصوص مجريات العملية أوضح البيان “خلال عملية المداهمة اشتبكت الوحدات مع أعضاء الخلية الإرهابية الذين بادروا إلى إطلاق النار على قواتنا، في محاولة للفرار، ما تسبب باستشهاد أحد مقاتلينا، وبهدف المساندة، استهدفت طائرة للتحالف الدولي ضد داعش مكان تواجد الخلية بصاروخين، أسفر عن قتل مرتزقين اثنين، فيما تم اعتقال عضوين آخرين.
وأثناء تفتيش المنزل عثرت الوحدات الخاصة على جثة طفل مقتولاً بطلق ناري، حيث ستفتح قواتنا تحقيقاً مع المرتزقين المعتقلين لمعرفة أسباب تواجد الطفل هناك والظروف التي أدت إلى مقتله”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.