سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الغابات الاصطناعية حاجة وجماليّة ـ1ـ

محمد رشيد سعيد-

للحديث عن الغابات الاصطناعية وأهميتها في مناطقنا لا بد من التعريف بالغابة بشكل عام, لذا سنفرد مقالنا اليوم عن الغابة بشكل عام وفي المقالات الآتية نتحدث بشكل مفصل عن الغابات الاصطناعية.
الغابة هي فضاء بتضاريس مختلفة من جبال وسهول ومنخفضات ووديان, وتتضمن الأشجار بشكل أساسي والشجيرات والأعشاب والطحالب والفطريات, وأنواع حيوانية مختلفة, وتختلف الأشجار في خارطة انتشارها وكثافتها وحجمها ونوعها حسب المناخ السائد في المنطقة والتربة وخطوط العرض والارتفاع عن سطح البحر, وكذلك موارد المياه التي تروي الغابة.
والغابة هي من الموارد الطبيعية المتجددة التي تستمد أهميتها من مقدرتها على تحقيق التوازن البيئي والاقتصادي في آن واحد, حيث تغطي الغابات حوالي (31%) من مساحة اليابسة في العالم, وبالطبع ليست موزعة بالتساوي في جميع أنحاء العالم, ونصف هذه المناطق الحرجية سليم نسبياً, وتشكل الغابات الأولية أكثر من ثلث هذه المناطق, ويوجد أكثر من نصف غابات العالم في خمسة بلدان فقط وهي (البرازيل, كندا, الصين, روسيا, الولايات المتحدة الأمريكية).
تعتبر الغابات خزاناً حيوياً كبيراً، حيث تضم ما يُقدّر بنحو (80%) من التنوع البيولوجي البري في العالم, ولكن هذا التنوع يتعرض لتهديد خطير بسبب إزالة هذه الغابات وتدهورها وتغير المناخ.
إن وجود الغابات في عالمنا يحقق فوائد كثيرة, فهي تعتبر مصدر للغذاء والدواء والوقود لأكثر من مليار شخص في هذا العالم الكبير, وتساعد في الاستجابة لتغير المناخ وحماية التربة والمياه, وتوفر العديد من المنتجات والخدمات التي تُسهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والتي تكتسي بأهمية خاصةً لمئات الملايين من البشر في المناطق الريفية بما في ذلك العديد من أفقر الناس في العالم, فهي تخلق فرص عمل وتحقق نمواً اقتصادياً, ونستطيع القول أنها تحقق الأمن الغذائي وتوليد الطاقة لأولئك الناس, وهذا يؤدي أنها تدعم الاقتصاد الريفي في العديد من البلدان.
وللغابات أنواع عديدة منها الغابات الاستوائية دائمة الخضرة, الغابات الاستوائية, غابات معتدلة, غابة صنوبرية, غابات نفضية دافئة معتدلة عريضة الأوراق, وكذلك غابات البحر الأبيض المتوسط التي تنسب إليها غابات منطقتنا.
 ومن أهم ما تقدمه الغابات تنقية الهواء من الملوثات وتلطيف الجو, حيث تمتص غاز ثاني أكسيد الكربون من الجو وإطلاق كميات كبيرة من الأوكسجين, وهذا ما نحن بحاجته في منطقتنا التي تعتبر جافة نوعاً ما ولزدياد نسبة الملوثات في الجو لذلك كان لزاماً علينا التفكير بإنشاء غابات اصطناعية في محيط المسطحات المائية  وبمحاذاة المجاري المائية الرئيسية كالأنهار, وهذا ما سنتحدث عنه في مقالنا القادم إن شاء الله.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.