سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الطاقة الشمسية ـ2ـ

 محمد رشيد سعيد-

تعتمد الحياة على الأرض بصورة كاملة على الطاقة الثابتة من الشمس, وهذه الطاقة الثابتة والتي تسمى بالطاقة الشمسية هي عبارة عن الضوء والحرارة المنبعثان من الشمس, حيث تعتبر الشمس مفاعل نووي طبيعي ضخم يطلق الفوتونات وهي حزم صغيرة من الطاقة تنتقل عبر الفضاء إلى الأرض من الشمس (93) مليون ميل في (8.5) دقيقة, في كل ساعة تتصادم الفوتونات مع كوكبنا بما يكفي لتوليد الطاقة الشمسية لتلبية احتياجات الطاقة العالمية لمدة عام, وهذا يبيّن لنا كمية الطاقة الهائلة الموجودة في متناولنا ولم نستفد منها إلا بالقدر البسيط.
وبما أن سوريا تتمتع بأكثر من (300) يوم مشمس على مدار العام فهذا الأمر يُعد مشجعاً للاستثمار في الطاقة الشمسية وتطويع هذه الطاقة في خدمة السكان بمختلف مجالات الحياة الزراعية والخدمية والترفيهية والمنزلية, ولدينا سخانات المياه الشمسية مثال واضح على استخدام هذه الطاقة النظيفة في خدمة الإنسان المنزلية, حيث يمكن لنظام تسخين المياه بالطاقة الشمسية توفير 50-80% من احتياجات المنزل من المياه الساخنة, إلا أن الأهمية الكبرى هي كيفية استغلال هذه الطاقة كي تساهم في دفع عجلة التطور الاقتصادي والزراعي في المنطقة, وهناك تجربة لتشغيل المنطقة الصناعية في حي الشيخ نجار بحلب، حيث يتم العمل على إنشاء محطة بسعة (33) ميغاواط, وتتكون من 87 ألف بطارية.
وسنتعرف بشكل مبسط على نظام الخلايا الشمسية والذي يعتبر أحد أنظمة الطاقة الشمسية للمنازل, وهو مجموعة من الخلايا الشمسية المكدسة في صفوف وأعمدة للخروج من اللوحة عند طرفي الاتصال والتي هي مصدر الكهرباء ويتم تحديدها من خلال فرق الجهد بالجهد وحد السعة بالواط, وتعمل هذه الخلايا على تحويل ضوء الشمس مباشرةً إلى طاقة كهربائية على شكل تيار مستمر, وهذا يُحتم استخدام جهاز العاكس الذي يحوّل التيار الثابت إلى تيار متناوب بجهد مناسب 220 فولط.
 الباقة الأساسية لأي منزل متوسط تتكون من 4-5 ألواح وبطاريتين وكابلات وتجهيزات أخرى, وبإمكانها تشغيل المنزل بأريحية, وهناك نوعان من الألواح المستخدمة وهما الألواح الأحادية التي تعمل بكفاءة أكبر في المناطق الباردة, أما النوع الثاني وهو الألواح المتعددة وهو النوع المناسب لمنطقتنا كونه يعمل بكفاءة أكبر في المناطق الحارة, وأيضاً يعتبر أرخص سعراً من النوع الأول, وتتراوح قدرة اللوح الواحد الإنتاجية بين 100-300 واط.
بالنهاية تكلفتها بدايةً باهظة ولكنها تعتبر مجانية بعد ذلك, فلا ضوضاء ولا دخان ناتج عن المولدات, والخروج من تحت رحمة الكهرباء العامة المتكررة الانقطاع  ومن المولدات الكثيرة الأعطال والملوثة للهواء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.