سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

المركز الثقافي بالطبقة: تنوع فني ومشاركات عديدة

الطبقة / عمر الفارس –

  بهدف تحقيق المشاركات المتنوعة يعمل المركز الثقافي في مدينة الطبقة التابع للجنة الثقافة والفن على تحقيق التنوع الثقافي والعمل الفني وتنمية المواهب من خلال مكاتبه والفرق الفنية والشعبية المتنوعة التابعة للمراكز الثقافية في الطبقة والمنصورة والجرنية.
يضم المركز الثقافي بالطبقة مجموعة من الفرق الفنية التراثية والمسرحية والشعبية وفرق الموسيقى وفرق الأطفال ومشاركات المرأة، إضافة إلى الندوات الفكرية والثقافية والقصصية التي تنظم بين الحين والآخر، مما يعطي طابعاً ثقافياً فكرياً متنوعاً للمنطقة، حيث اشتهرت الطبقة بالعديد من الفرق الفنية مثل فرقة درة الفرات الغنائية والتراث العربي والتراث الكردي وفرقة بيت الأصيل الغنائية وفرق المسرح الشعبي، هذه الفرق ضمت العديد من الشخصيات الفنية والمميزة وأصحاب الخبرة على مدى سنوات، وحققت مشاركات عديدة ومارست دورها الأساسي في الفعاليات والاحتفالات في المنطقة.
وللحديث عن دور ونشاطات المركز أجرت صحيفتنا “روناهي” لقاء مع الرئيس المشترك للجنة الثقافة والفن في الطبقة “علي علايا” حيث أشار إلى بعض الأعمال التي ينظمها المركز الثقافي، مثل التدريب المسرحي وتدريب صغار السن ضمن برامج تدريبية لجميع المجالات الفنية وتأمين الورشات الفنية للرسم والأعمال اليدوية، كل هذه الخطوات هي ضمن مشروع توفير الفرص والمشاركات الفنية للأطفال والمتدربين المسجلين لدى المركز الثقافي.
دور لجنة الثقافة والفن في المنطقة
وأضاف العلايا أن دور لجنة الثقافة والفن والمؤسسات الثقافية التابعة لها هو تسهيل عمل الفرق المتنوعة ضمن المشاركات والفعاليات المقامة وتنظيمها وتوفير جميع الاحتياجات مثل الزي الشعبي وتجهيز المكان والأدوات والآلات الموسيقية المتنوعة، وأكد أن لجنة الثقافة والفن ستبقى تعمل على توفير الدعم اللازم وفتح الطريق لكل مثقف وفرقة فنية حتى إن كانت غير تابعة للمركز الثقافي.
فرقة درة الفرات
من جانبها وفي لقاء آخر أجرتهُ صحيفتنا مع إحدى عضوات فرقة درة الفرات “ياسمين العسكر” التي قالت لنا: شاركت فرقة درة الفرات ضمن العديد من فعاليات مدينة الطبقة والجرنية والمنصورة مثل مهرجانات الأصالة والتراث والاحتفالات الافتتاحية، وبعض المشاركات الخارجية في قامشلو ومنبج مثل الاحتفالات في عيد نوروز وغيرها.
وأشارت ياسمين العسكر في حديثها إلى أن فرقة درة الفرات نشأت منذ ما يقارب الأربع سنوات، وهي تقدم الأغاني التراثية الشعبية والمتنوعة فيما يسمى بالغناء الكورالي الجماعي المنظم ذات المقامات والألوان الغنائية المتنوعة والمميزة مستخدمين الزي العربي الشعبي التراثي الذي يميز المناطق العربية عبر التاريخ ووادي حوض الفرات على وجه الخصوص.
تدريب الأطفال
واختتمت ياسمين العسكر لقاءها بالحديث عن التدريب الخاص بالأطفال، الذي تشرف عليه في فرقة براعم الطفولة التي سيكون لها دورها في مهرجان السلام، وسيقام في الأيام القليلة المقبلة ضمن خطوات دعم الأطفال وتوفير الفرص والمشاركات الفعالة التي تعطيهم الأمل والمتابعة في مسيرتهم وتطوير مواهبهم وتحقيق العمل الفني الجماعي المنظم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.