سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الإبداع والإرادة يُحطمان حواجز الإعاقة

تكاد مهنة “الخطاط” تندثر في ظل هيمنة التكنولوجيا على تفاصيل الحياة اليومية، لكن المواطن السعودي عبد العزيز الدياب له رأي آخر.
عبد العزيز الدياب ابن الـ”56عاماً” يعاني منذ الولادة من إعاقة بدنية تحد من حركته بشكل جيد، ولكنه تجاوز بإبداعه حدود المستحيل و كسر من محدودية الحركة وأصبح من المميزين في عالم الخط وجمالية الخط العربي في وقت كاد فيه هذا الفن أن يتلاشى ويزول.
الدياب كان شغوفاً بالخط منذ الصغر، وكان ينسخ ويقلد اللوحات التجارية والإعلانية للمحلات وفي الأسواق العامة، وهو ابن لوالدين أميّين إلا أنهما اهتما به ودفعاه للتميز في هوايته، وبخاصة ما للغة والكتابة من مكانة في الثقافة العربية. وواظب على التدريب وتطوير نفسه، وقال في حديث للإعلام عن موهبته: “في عام 1987 وبعد أن تتلمذت على أيدي خطاطين محترفين، قررت افتتاح متجر صغير خاص بي، وظللت أعمل به حتى عام 1991 الذي قررت فيه الابتعاد عن المهنة، بعد غزوة الأجهزة الحديثة صنعتنا، فآثرت الابتعاد عن المهنة”. ومن ثم عاد إلى ممارسة هوايته بعد الاستقالة من وظيفة حكومية عام 2018 لأنه يرى في الخط والكتابة اليدوية لمسات جمالية وفنية باتت محط اهتمام وإقبال جماهيري.
وكالات
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.