سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قائد جديد على درب الشهيد

تل كوجر/ المثنى المحمود- تزف قرية كرياتين الشرابين في ريف تل كوجر شهيداً من جديد إلى قوافل الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء الوطن.
في تمام الساعة الحادية عشرة اليوم الموافق ٣/٥/ 2021 شيع أهالي ريف تل كوجر الشهيد فهد محمد المحمد، وهو أحد عناصر قوى الأمن الداخلي الذي طالته يد الغدر متمثلة بفلول داعش أثناء تأديته واجبه الوطني، على مقربة من قرية الثامرية في ريف تل كوجر، وهو من أبناء بلدة كريفاتي الشرابين، من مواليد عام 1997.
بدأت مراسم التشييع بعرض عسكري لقوات الأمن الداخلي، ثم تلاه كلمة باسم الإدارة الذاتية على لسان حسين العلي جاء فيها: “إننا في مؤسسات الإدارة الذاتية، نقدم تعازينا القلبية لذوي الشهيد ولرفاقه ممن حمل معه السلاح” وأكد العلي على قول القائد عبدالله أوجلان الشهداء هم قادتنا المعنويين، وقال “إن الشهداء أكدوا أنهم فعلياً قادة معنويين، وإن ما نعيشه اليوم من سلام هو بفضل الشهداء، وإنهم هم أصحاب التضحيات الكبيرة، وكل ما حققته الإدارة الذاتية من إنجازات ما هو إلا نتاج تضحياتهم ودمائهم وأرواحهم” .
تلاها كلمة لذوي الشهيد على لسان المواطن راكان السوق الذي أكد قائلاً: “إن الوطن الذي نعيش فيه يستحق منا بذل الغالي والرخيص، وإن طريق التضحية وفداء الوطن ليس جديداً على تل كوجر وأهلها، وإن جميع الشباب والشابات هم رهن إشارة الوطن وفداء له ولاستقراره، وإننا نفخر اليوم بعريس الوطن الذي قدم روحه فداء للوطن”.
واختتمت المراسيم بكلمة ألقاها “أحمد علي” باسم قوات الأمن الداخلي وأكد فيها أنه ورفاقه سيسيرون على درب الشهيد فهد محمد وجميع الشهداء الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل الحرية، ولن يهدأ لهم بال إلا بإحقاق الحق وأن تأخذ العدالة مجراها وينال المعتدي جزاءه، وإنهم في قوى الأمن الداخلي سائرون على درب الشهيد نحو الشهادة أو الوصول إلى النصر الذي يتمثل بالحفاظ على أمن واستقرار جميع مناطق شمال وشرق سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.