سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

كورونا يشلُّ الحركة الرياضيّة مُجدداً في شمال وشرق سوريا

روناهي/ قامشلو ـ

بالكاد تتحرك عجلة الرياضة حتى تتوقف من جديد، ومنذ سنة وفيروس كورونا يطلُّ علينا بين الفترة والأخرى، ويطبّق الحظر الكلي، والذي يوقف معه النشاط الرياضي، وهذه المرة الرابعة التي تتوقف النشاطات في غضون عام تقريباً، هذا الأمر ينعكس سلباً على الموسم الرياضي وسير الحركة الرياضية بشكلٍ عام.
في عام 2020، أوقِفت النشاطات الرياضية لثلاث مرات في أشهر آذار وتموز وتشرين الثاني، واعتمد الاتحاد الرياضي لأول مرة لعب الموسم الرياضي ليكون 2020 ـ 2021، ورغم ذلك لم تقام الكثير من البطولات لأنه بالإضافة لتطبيق الحظر، كانت الإدارة الذاتية تخصص العائد الأكبر من الميزانية للقطاعين الصحي والخدمي. وبعد تحرك العجلة الرياضية بشكلٍ عام في إقليم الفرات وريف دير الزور ومناطق الطبقة ومدينة الرقة وفي مقاطعة الشهباء وإقليم الجزيرة، حتى عادت النشاطات للتوقف مجدداً بسبب زيادة الإصابات في فيروس كورونا في شمال وشرق سوريا.
توقف النشاطات بشكلٍ كامل
وأعلنت الإدارة الذاتية عن تطبيق الحظر الكلي في مدن الرقة وقامشلو والحسكة، والحظر الجزئي في باقي المناطق بشمال وشرق وسوريا، والاتحاد الرياضي في إقليم الجزيرة أعلن على الفور إيقاف النشاطات الرياضية حتى إشعاراً آخر منذ 6/4/2021، ولكن بسبب الاستمرار في تزايد الإصابات بشمال وشرق سوريا، قررت الإدارة الذاتية عبر القرار المرقم (96) بتطبيق الحظر الكلي على كافة المناطق بشمال وشرق سوريا، الحظر الكلي الذي سيطبق اعتباراً من 13/4/2021، ولغاية 22/4/2021، وهذا الأمر يؤدي لوقف النشاطات الرياضية بشكلٍ كلي في كافة المناطق وليس فقط في إقليم الجزيرة، وكانت بعض الاتحادات الأخرى قد أوقِفت النشاطات الرياضية بسبب فيروس كورونا كإجراء احترازي.
فيروس كورونا مجدداً يطل ويشل الحركة الرياضية في شمال وشرق سوريا، وسط تحرك رياضي كبير في بعض المناطق مثل إقليم الفرات، والرقة والطبقة وريف دير الزور والشهباء، بينما في إقليم الجزيرة، فقد كانت بطولات كرة القدم هي الوحيدة التي كانت مستمرة وكانت الاستعدادات جارية لإقامة بطولة كرة الطاولة للرجال، وفي حال لم يُمدد الحظر فستعود تدريجياً الحركة الرياضية للنشاط، ولكن ليس بالشكل المطلوب لأننا سوف ندخل شهر رمضان المبارك، يوم الثلاثاء 13/4/2021.
وتلقائياً كانت الكثير من النشاطات ستتوقف وتبقى فقط بطولات كرة القدم وأغلبها الدورات الرمضانية، وبعدها سوف ندخل فترة الامتحانات لطلاب الصف التاسع والثانوي، والمعاهد والجامعات مما سيشكل تأجيل النشاطات أيضاً ولحين الانتهاء من كل ما ذُكِر، الرياضة ستبقى مكانك راوح وستتأثر بشكلٍ كبير الحركة الرياضية ولياقة اللاعبات واللاعبين لا محالة، ولكن الأهم في الوقت الحالي هو الخلاص بأقل الخسائر من فيروس كورونا الذي يحصد الأرواح بشكلٍ يومي هذا غير الإصابات، بحيث حتى صباح الاثنين 12/4/2021، شهدت المنطقة ١٢٢٣٦حالة إصابة منها ٤٢٢ حالة وفاة و١٣٦٥حالة شفاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.