سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

تزامناً مع زيارة البارزاني إلى تركيا… الاحتلال التركي يخطف اثني عشر شاباً من باشور كردستان

مركز الأخبار ـ

اختطف جيش الاحتلال التركي شباناً من منطقة برادوست التابعة لهولير بباشور كردستان، ولا يزال مصيرهم مجهولاً، مع صمت حكومة باشور.
في الوقت الذي اجتمع فيه رئيس وزراء إقليم كردستان مسرور البارزاني مع أردوغان في 15 نيسان، اختطف جيش الاحتلال التركي 12 شاباً من منطقة برادوست التابعة لهولير، الشبان كانوا في حقولهم وقد تعرضوا للتعذيب لدى اعتقالهم إلى جانب انفلات وهروب عدد من أحصنتهم، كما أكدته وكالة ROJNEWS.
وينحدر المختطفون من قرى ديلا ومالمالوك وميدان التابعة لبلدة سيدكان في ناحية سوران بهولير.
وقال محافظ هولير، أوميد خوشناو، يوم السبت بهذا الخصوص: “تتواصل مؤسسة العلاقات الخارجية في إقليم كردستان مع الجهات المعنية في الدولة التركية، وستقوم بالتحقيق حول اعتقال المواطنين، لا يوجد أي سبب أو تهمة لجعل مواطنين الإقليم ضحايا”.
وبعد مرور أيام على اعتقال المواطنين الذين لا يزال مصيرهم مجهولاً حتى لحظة إعداد الخبر، ولم يتحدث أي مسؤول في إقليم كردستان أو أي حزب من باشور كردستان عن هذا الانتهاك ولم يظهروا أي موقف تجاهه، ما عدا تصريح محافظ هولير في جوابه على سؤال أحد الصحفيين.