سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أشلي بارتي: لا أشعر بالضغط بسبب تصنيفي العالمي

لا يوجد هناك خوف أو ضغط على لاعبة التنس الأسترالية أشلي بارتي، فيما يخص تصنيفها كاللاعبة الأولى عالمياً، ولا حول فيروس كورونا فيما يتعلق بأولمبياد طوكيو 2020، وهو حدث، وفقاً لها “لا يمكن إضعاف روحه بأي شكل”.
وقالت أشلي بارتي خلال أول ظهور ومشاركة لها في بطولة الدوحة المفتوحة للتنس على مدار نسخها الـ 18 وأيضاً عقب عودتها من إصابة لحقت بها في القدم: “قبل أي شيء لا يوجد ضغط علي كوني المصنفة الأولى عالمياً”.
وأضافت المصنفة الأولى عالمياً “أرى أن جميع الفتيات اللاتي تضغطن علي وتتحداني، تجعلنا لاعبات تنس أفضل، وأعتقد أنه من الأفضل أن نتحدى بعض دائماً في جميع الأوقات”.
وتعد بطولة الدوحة هي أول بطولة تشارك فيها أشلي بارتي بعد خوضها للثلاث بطولات السابقة التي أقيمت في بلادها وهي بريسيان وأديلايد، التي حصدت لقبها، وأستراليا المفتوحة التي ودعتها من الدور نصف النهائي على يد الأمريكية صوفيا كينين.
وبالنسبة للاعبة الأسترالية فإن فيروس كورونا الجديد لا يمثل أية مشكلة، حيث قالت “لم أسافر منذ ظهور الوباء، لقد تواجدت في أستراليا وأعلم أن الحجر الصحي في أستراليا كان رائعاً، من الواضح أن هذا وقت صعب يمر به الناس في جميع أنحاء العالم لأنه يؤثر على الأشخاص أكثر مما كنا نتصور، واعتقد أن الجميع يمتلكون حجراً صحياً وفقاً للمكان الذي يعيشون فيه وفي الدول التي يوجد بها المرض”.
وأضافت أشلي بارتي “في رأيي، لا يمكن لأي شيء إضعاف روح دورة الألعاب الأولمبية، شخصياً أنا متحمسة للغاية لمشاركتي الأولى في الأولمبياد، بالنسبة لي تمثيل بلادك هو أفضل شيء يمكنك فعله وعلى المستوى الأولمبي هذا أعلى شيء”.