الوفد الأمريكي – الأوروبي: “ثورة روج آفا والشمال السوري تجربة مثالية”

150
تقرير / إيفا ابراهيم –

روناهي / قامشلو – الوفد الأمريكي – الأوروبي فضولي ليعرف ماذا سيحدث في المستقبل بعد انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش، هذا ما قالته لنا الطالبة الجامعية في قسم تخصص العلوم السياسية والاقتصادية في هولندا والتي كانت ضمن الوفد “تيا كريم”.
زار وفد أمريكي – أوروبي من جامعتي لوندرا وكاليفورنيا إلى روج آفا والشمال السوري، بهدف التعرف على مؤسسات الإدارة الذاتية، وفي إطار جولتهم التي يقومون بها تم التعرف على الواقع التعليمي في جامعات روج آفا بشمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى أنهم ألقوا العديد من المحاضرات العلمية أمام طلاب جامعات روج آفا حول علم المرأة والتاريخ وحكم الأيديولوجيا على الإنسان.
ولمعرفة المزيد من المعلومات حول زيارتهم؛ ألتقينا مع إحدى المشاركات ضمن الوفد والتي تدعى “تيا كريم” وهي طالبة جامعية في قسم تخصص العلوم السياسية والاقتصادية في هولندا، ولكنها في الأصل من مدينة السليمانية، وقد حدثتنا قائلةً: “سمعنا بالكثير عن الأحداث العظيمة التي تحدث في روج آفا والشمال السوري ومنها حول حرية المرأة، ولذلك رغبنا بالمجيء إلى هنا، وأردنا أن نسلط الضوء على كافة مؤسسات الإدارة الذاتية والمدنية فيها، ولكننا قمنا بالتركيز على جامعة روج آفا كونها متميزة، وذلك للتنسيق بين الجامعات الأوربية وجامعة روج آفا بشكل أكاديمي، ونهدف إلى التعرف على النظام في المدارس هنا أيضاً”.
يمكن إحداث ثورة تعليمية من خلال هذه الجامعة
وأشارت تيا قائلةً: “لم نتعرف على كامل النظام التعليمي ضمن جامعات روج آفا، كوننا قد تعرفنا على بعض المؤسسات الأخرى، ولكن من خلال الفترة القصيرة التي بقينا هنا ومقابلتنا للإداريين والكوادر التدريسية، فأن نظام التقييمات أكثر انفتاحاً من نظام الجامعات الأخرى”، وأكدت بالقول: “يمكن إحداث ثورة تعليمية من خلال هذه الجامعة”.
وأضافت بأن باقي الجامعات الأوربية الأخرى يكون نظامها مقيد عكس جامعات روج آفا، بالإضافة إلى أن الكوادر التدريسية في جامعات روج آفا يتقربون من الطالب، وبذلك يمكن بسهولة وصول المعلومات بشكل أفضل وأسهل إليهم”.
ونوهت تيا في حديثها بأن هذا الوفد كل واحد منهم باحث متخصص في علوم معينة، وهدفهم مشاركة المعرفة التي اكتسبوها من جامعات روج آفا، ولتبادل المعلومات والخبرات بين جامعات الأوروبية وجامعات روج آفا، وفي بعض الأحيان سيتم إعطاء المحاضرات عن طريق فتح سكايب مباشر مع الطلاب.
تجربة جديدة في روج آفا والشمال السوري
ومن جهة أخرى تحدثت حول رأيها حول ثورة روج آفا والشمال السوري، فقالت: “في باشور قامت العديد من الثورات ونهاية هذه الثورات لم تسعَ لتحرير الشعب الكردي إنما غيرت الحكومات فقط، لكن هنا نرى شكلاً مختلفاً، وأكبر مثال بأن المرأة تملك كافة حقوقها فهذه تجربة جديدة بكل ما تعنيه الكلمة، وقد أكدت بأنهم فضوليين ليعرفوا ماذا سيحدث في المستقبل بعد انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش؟؟؟
ونوهت تيا في حديثها بأنه كانوا يسمعون كثيراً عن نساء كرديات مقاتلات يدافعن عن شعبهم، فهذه تجربة جديدة بأن ترى المرأة تتحول من وضع اجتماعي معين إلى وضع فعال جداً، وذلك بحملها للسلاح، وقد أكدت بالقول: “بعد قدومنا رأينا بأن هنالك مجالس وأسايش المرأة وقرية خاصة بالمرأة، بالإضافة إلى هنالك نظام الإدارة المشتركة فهذا بالحد ذاته يدفعك للجنون، كونه لم نتوقع هذا الحدث في كامل شرق الأوسط”.
وفي النهاية حديثها أكدت بالقول: “بالرغم من كافة الظروف المتغيرة والغير مستقرة التي تمر بها المنطقة لكن هذا لا يدعو للإحباط بل يدعو للتفاؤل، وأنا سعيدة بأن أرى بأن الصحافة أيضاً تقوم بتغطية كافة الأحداث، فيقع على عاتقهم كتابة القصص التي تحدث في روج آفا والشمال السوري ونشرها في كافة أنحاء العالم”.