نساء إقليم الجزيرة: “كلنا أمهات الوشاح الأبيض”

267
تقرير/ إيفا ابراهيم –

بإرادتهن الحرّة ومقاومتهن، ورفضهن الظلم والعدوان؛ نددن باعتداءات الاحتلال التركي على أمهات المضربين عن الطعام ذوات الوشاح الأبيض المعتصمات أمام السجون التركية… إنهن نساء إقليم الجزيرة اللواتي تضامنن مع أمهات المضربين عن الطعام في باكور كردستان، فخرجن في مسيرة؛ منددات بسياسة الاحتلال التركي وممارساته…
 مركز الأخبار ـ تجمع الآلاف من نساء إقليم الجزيرة، ومن الشعوب كافة (الكرد، العرب، والسريان)؛ وذلك في حي العنترية بمدينة قامشلو؛ للتنديد بسياسة دولة الاحتلال التركي بحق أمهات المضربين عن الطعام، والعزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، بالإضافة إلى التضامن مع المناضلة ليلى كوفن التي تجاوز إضرابها الستة أشهر، رافعين صور قائد الأمة الديمقراطية عبد الله أوجلان والبرلمانية ليلى كوفن، بالإضافة إلى صور المناضل ناصر ياغز والمعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال التركي، كما حملوا صور أمهات المعتقلين السياسيين (نساء الوشاح الأبيض) اللواتي تعرضن للاعتداء أثناء اعتصامهن أمام المعتقلات التركية، ولافتات كتب عليها (بروح ثورة المرأة في روج آفا نحيي نضال الأمهات لفاح البيض، سنقضي على الفاشية وسننهي العزلة وسنمضي على نهج الأمة الديمقراطية، رفع المحكمة الدولية شريكة في مؤامرة التاسع من تشرين الأول، لنحطم العزلة لنقض على الفاشية كي نحيا أحراراً مع القائد آبو)، بالإضافة إلى رفع أعلام مؤتمر ستار، حيث توجهت النساء نحو السوق المركزي في مدينة قامشلو وسط حرارة الطقس المرتفعة،  وترديدهن للشعارات (تحيا مقاومة السجون،  تحيا مقاومة ليلى كوفن، لا حياة من دون القائد)، والهتافات التي تعبر عن تضامنهن مع أمهات الوشاح الأبيض “كلنا أمهات وشاح الأبيض”، وتوقفت النساء عند دوار سوني، وبعدها وقفن دقيقة الصمت على أرواح الشهداء.
وعلى هامش التظاهرة؛ حدثتنا الإدارية في إدارة المدارس بإقليم الجزيرة روهات خليل قائلةً: “نقدر نضال الرفاق في السجون وخارجها، ولكننا نطلب منهم أن يحرصوا على صحتهم وألا يدفعوا بالأمور نحو تدهورها لدرجة تصبح فيها خطراً على حياتهم”.
وأضافت قائلةً: “نؤمن بقدرات قوات سوريا الديمقراطية في حل جميع المشاكل بسوريا ضمن إطار المحافظة على وحدة الأرض على أساس الديمقراطية بضمانات دستورية بعيداً عن ثقافة القتل، أساس مطالبنا هو تحقيق السلام بما يضمن الكرامة وإيجاد حل سياسي ديمقراطي، ونثمن عالياً كل الذين تضامنوا مع مقاومة إيمرالي”.
وفي السياق ذاته؛ حدثتنا الإدارية في هيئة العمل وشؤون الشهداء دلجين يوسف قائلة: “مهما فرضت الدولة التركية الفاشية العزلة على قائد الأمة الديمقراطية، فلن تفلح في كسر إرادة الشعب الكردي وسائر الشعوب المؤمنة بالديمقراطية، حيث نزداد قوة وإصراراً وارادة لتحقيق ما يهدف إليه فكره وفلسفته التي حولت سجن إيمرالي إلى أكاديمية للعلم والفكر الحرّ”. وانتهت التظاهرة بتأكيد نساء إقليم الجزيرة لدعمهن لأمهات الوشاح الأبيض.