قسد تحلّ خلافاً بين عشيرتين بمساندة مجلس صلح العشائر

142
مركز الأخبار ـ عقد مجلس صلح العشائر في منطقة الطبقة وبالتعاون مع مكتب العلاقات لقوات سوريا الديمقراطية صلحاً بين عشيرتي العجيل والزويقات، وذلك على إثر عدة خلافات بين العشيرتين المذكورتين خلال الآونة الأخيرة على خلفية مشاجرات فردية بين أفراد العشيرتين.
بحضور القيادي في قوات سوريا الديمقراطية زنار كوباني وإداري مجلس صلح العشائر في الطبقة الشيخ عبد الله المضحي، وعدد كبير من شيوخ ووجهاء العشائر العربية في المنطقة عقد الصلح بين العشيرتين وذلك بعد فض الخلافات الفردية بين أفراد كلتا العشيرتين، وذلك في مضافة عشيرة العجيل بقرية الحمام شرق مدينة الطبقة.
وخلال عقد الصلح تحدث شيخ عشيرة العجيل زعيتر كريم الزعيتر الذي بارك في مستهل حديثه هذا الصلح بين العشيرتين اللتين تتشاركن الحياة منذ أعوام في هذه المنطقة كما وصفها، إذ قال: “اليوم نحن في مرحلة صعبة للغاية، جميع الأطراف الخارجية تحاول النيل من ترابطنا العشائري، ووحدة مكونات المنطقة في عموم أرجاء المناطق في شمال وشرق سوريا. لذا؛ يتوجب علينا عدم السماح لأي طرف أو أي فرد بخلق نزاعات بين أهالي المنطقة، في محاولة منهم زعزعة أمن واستقرار المنطقة التي تنعم بسلام وأمن بفضل قوات سوريا الديمقراطية”.
ومن جانبه أكّد القيادي في قوات سوريا الديمقراطية زنار كوباني: “إن طبيعة المنطقة تفرض على شعبها الترابط وعدم التوجه الى منطق حل المشاكل بشكل فردي وعنيف، وهذا يُعد المسبب الرئيسي لكافة الخلافات التي تنشب بين عشائر المنطقة، ففي المنطقة يوجد قوى أمن داخلي وديوان عدالة اجتماعية، وكلاهما من واجبه مواجهة تلك المشاكل وحلها بشكلٍ سليم بعيداً عن الأساليب الفردية للأشخاص وما يُولّد النزاعات والمشاكل”.
وفي ختام جلسة الصلح؛ نظّم شيوخ العشائر الحاضرين محضر الصلح بين العشيرتين، إذ وقع على المحضر الجانبين المتنازعين والكفلاء من شيوخ عشائر المنطقة، متعهدين بعدم تكرار مثل هذه المشاكل، والتسبب في البلبلة والخلل بطبيعة العلاقة العشائرية في المنطقة.