سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

. المرصد السوري يوثق 20 سجناً أُنشؤوا في عفرين بعد احتلالها

مركز الأخبارـ كشف المرصد السوري عن عدد السجون التي أقيمت في عفرين بعد احتلالها والتي تمارس فيها شتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي بحق مواطني عفرين المتبقين هناك وخصوصا الكرد منهم.
في تقرير خاص للمرصد السوري لحقوق الإنسان كشف فيه الممارسات اللاإنسانية واللاأخلاقية بحق المواطنين الأصليين المتبقين في عفرين وبخاصة الكرد منهم من اعتقالات وخطف وسرقة ممتلكات “لم تقتصر الانتهاكات على سرقة الممتلكات المدنية، وأصبحت تمارس سطوتها الأمنية على المواطنين “الكُرد” على وجه التحديد واعتقال الآلاف منذ أن دخلوا المنطقة وبسطوا سيطرتهم عليها، تارةً بتهمة العمل السابق ضمن مؤسسات “الإدارة الذاتية”، وتارةً أُخرى بتهمة التواصل مع قياديين وعناصر من القوات الكردية، وفي مجمل الأحيان يكون الهدف تحصيل فدية مالية من هؤلاء المواطنين مقابل إطلاق سراحهم بعد اعتقالهم وممارسة أبشع أنواع التعذيب النفسي والجسدي بحقهم ضمن سجونها السرية التي أنشأتها في مختلف مناطق عفرين”.
ورصد المرصد السوري 20 سجناً في عفرين المحتلة، منها “سجن المواصلات” ضمن مدينة عفرين تديره “الجبهة الشامية”، سجن البراد يقع ضمن مدينة عفرين وتدير أيضاً “الجبهة الشامية”، سجن “مدرسة الكرامة” في مدينة عفرين، سجن المحكمة في مدينة عفرين، يقع في المبنى القديم للمحكمة، ويعتبر من المعتقلات الخاصة بالنساء المختطفات من مختلف النواحي التابعة لمنطقة عفرين، يدير المعتقل عناصر من “الجبهة الشامية”، “سجن ترندة” في مدينة عفرين، يديره عناصر “الاستخبارات التركية” ويعد من أخطر المعتقلات السرية، التي يمارس فيها كافة أساليب التعذيب الجسدي والنفسي، “سجن أزهار عفرين” يقع في مدينة عفرين، يديره فصيل “أحرار الشرقية”، “سجن مدرسة الاتحاد العربي” في مدينة عفرين، يديره مسلحو “الجبهة الشامية” أيضاً ويحتوي على جناح خاص بالنساء، تم تحويله فيما بعد إلى مقر عسكري، “سجن الأشرفية” في مدينة عفرين ويقع في أحد المنازل القديمة المهجورة تديره مجموعة مسلحة “عصابة لصوص” بقيادة شخص يديرهم، “سجن المحمودية” ضمن مدينة عفرين، يديره مسلحو فرقة “الحمزة” ويتواجد فيه العشرات من المعتقلين، وهناك غرفتين خاصتين بالنساء داخل السجن، “سجن شارع الفيلات” في مدينة عفرين، يقع في أحد المنازل المهجورة ويديره مسلحو “أحرار الشرقية”، “سجن مدرسة أمير الغباري” في مدينة عفرين، يديره عناصر “الاستخبارات التركية” بالتنسيق مع عدد من قادة الفصائل المسلحة الموالية لتركيا، “سجن الباسوطة” قرب مدينة عفرين، يعرف أيضاً باسم “سجن القلعة” ويشرف على السجن قادة “فرقة الحمزة”، “سجن خريبة” في ناحية شران، يديره مسلحو “السلطان مراد” سابقاً، ثم تم تحويله فيما بعد إلى سجن تديره “الشرطة العسكرية”، “سجن كفرجنة” ضمن ناحية شران، يشرف عليه مسلحو “الجبهة الشامية”، “سجن قرية شنغيلة” في ناحية بلبل، السجن يقع في منزل مواطن، وتديره “فرقة الحمزة”، “سجن ميدان أكبس” في ناحية راجو، ويدير السجن عناصر “فيلق الشام” بإشراف من عناصر “الاستخبارات التركية”، “سجن المحطة” في ناحية راجو، سمي بالمحطة كونه يقع ضمن محطة القطار، يشرف عليه ويديره مسلحو “أحرار الشرقية”، “سجن كوران” في ناحية راجو، معتقل صغير يقع في أحد المنازل على أطراف القرية يشرف عليه “فيلق الشام”، “سجن شيه” ناحية الشيخ حديد، يدير فصيل “سليمان شاه” يسمى بسجن أبو عمشة نسبة لاسم قائد الفصيل، “سجن قرمتلق” في ناحية الشيخ حديد ويديره أيضاً فصيل “سليمان شاه” ويقع ضمن المقر الأمني للفصيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.