سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

معرض أثري يجسد التراث الحضاري بتل بيدر

الحسكة/ كولي مصطفى ـ

بهدف تجسيد التراث والإرث الحضاري أقيم معرض أثري بتل بيد عرضت فيه 76 لوحة فنية بتنظيم من لجنة الثقافة والفن في الحسكة.
تحت شعار “الثقافة هي روح ووجدان وذاكرة الشعوب وصرختهم من أجل مصيره” أقامت لجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة وبالتنسيق مع مكتب الآثار معرض أثري في موقع (نابادا) الأثري الواقعة في بلدة تل بيدر، وذلك بهدف تجسيد التراث والإرث الحضاري وبحضور العشرات من ممثلي المؤسسات المدنية والعسكرية وشعراء وفنانين تشكيليين ومن ضمنهم الرسام التشكيلي حسن حمدان والشاعر فرهاد مردي.
ففي البداية تجول الزوار في الموقع لرؤية الموقع الأثري واللوحات الفنية التشكيلية المعروضة التي بلغ عددها 76 لوحة حيث تناولت تلك اللوحات الفلكلور الشعبي للمنطقة.
وألقيت كلمات عدة لفتت الانتباه إلى ضرورة حماية آثار المنطقة والاهتمام بثقافة جميع الشعوب، وشددت على دور قوات الحماية (قوات سوريا الديمقراطية) في القيام بهذه المهمة.
كما وألقى الشاعر فرهاد مردي شعراً تضمن فحواه ضرورة التمسك والارتباط به. وخلال المعرض كرّمت لجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة الفنان التشكيلي والعالمي حسن حمدان عساف وطلابه، لمشاركتهم في كافة الفعاليات المقامة على مستوى شمال وشرق سوريا، وشكرتهم على تقديمهم الدعم والمساندة للمعارض التي أقيمت.
وتحدثت لصحيفتنا الإدارية في لجنة الثقافة والفن في مقاطعة الحسكة عفاف حسكي حول الهدف من إقامة هكذا معرض في تل بيدر “هذا المعرض الذي قمنا به لأول مرة في بلدة تل بيدر الأثرية يهدف إلى إحياء الثقافات والحضارات التي كانت قبل ألفين وأربعمئة سنة قبل الميلاد التي كان يستخدمها أجدادنا, والآن وصلنا إلى إحياء حضارة “نابادا” وهدفنا الأكبر من هذا المعرض هو الرد على الانتهاكات التركية التي تحاول طمس معالمنا وحضارتنا وهويتنا”.
واختتمت عفاف: “إن الاحتلال التركي عندما احتل عفرين وسري كانيه وكري سبي كان هدفه في البداية طمس الحضارات هناك” مضيفة “نحن شعب حضاري وذو عادات وتقاليد وسنستمر في إظهار حضارتنا للعالم كله”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.