سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حركة تأليف الكتب في 2020

دلشاد مراد-

استمرت حركة طباعة الكتب والمؤلفات في شمال وشرق سوريا خلال عام 2020م على الرغم من عوائق عدة أثرت عليها إلى حد ما، كان من أبرزها الحظر الكوروني. فيما كان تنظيم معرض الشهيد هركول للكتاب حافزاً على تسريع عملية الطباعة لعدد لا بأس به من الكتب الجديدة الصادرة خلال عامي 2019 و2020م.
وقد كانت دار نشر “شلير” في قامشلو الأنشط في إصدار الكتب بمختلف الأجناس الأدبية والفكرية، يأتي بعدها دار نشر “آفا” في كوباني و”نقش” في قامشلو.. مع استمرار الكثير من العيوب في الطباعة المحلية مقارنة بالخارج، وهذا مرده إلى أسباب عديدة، منها ضعف الخبرات وعدم توفر بعض الأجهزة اللازمة لتطوير العمل الطباعي المحلي.
أبرز ما ميز مؤلفات 2020م (الصادرة باللغة العربية) كانت ترجمة سلسلة كتب لا سلطوية لعدد من منظري الفلسفة اللاسلطوية “الأناركية” إلى اللغة العربية من قبل دار نشر “نقش” في البداية، ليتطور هذا العمل إلى حالة من التنسيق والعمل المشترك بين داري نشر نقش وشلير حول تلك الترجمات ونشرها في السوق والوسط المحلي. وأبرز تلك الكتب المترجمة (الاستيلاء على الخبز) للأناركي الروسي بيوتر كروبوتكين الذي يشرح عيوب النظامين الاقتصاديين الإقطاعي والرأسمالي، وكيف أنهما سببا المجاعة والندرة، ويقترح كبديل نظاماً اقتصادياً لا مركزياً يقود إلى المعونة المتبادلة والتضامن التطوعي. وكتاب (الإله والدولة) للمنظر الأناركي الروسي ميخائيل باكونين، الذي يرى أن الناس الذين لديهم الشعور بالمساواة، لن يستسلموا لأي سلطة، وأنهم سيحكمون أنفسهم بأنفسهم، وحين تقوم المجتمعات بإسقاط كل سلطة مفترضة ستطيح أيضاً بكل هؤلاء الذين يحكمون باسمها، تلك هي الثورة في طور الاكتمال، فالدول تتصدع لتفسح المجال لنظام جديد حيث “العدالة الإنسانية ستحل محل العدالة الإلهية”.
ومن المؤلفات الفكرية الجديدة، كتاب “في نقد العقل الشرقي” لـ بولات جان، وهو كتاب فكري سياسي نقدي عن العراقيل التي تواجه الحضارة الشرقية من مواكبة التغيرات العالمية والعلمية.
ومن المؤلفات الجديدة باللغة الكردية، كتاب Kobanî Çepera Rûmetê- beşa 1ê لـ مريم كوباني، وهي قيادية في وحدات حماية المرأة، وفيه توثق لمقاومة كوباني وخاصة في بداياتها. و Şengal لـ معصوم باكوك وهو بحث عن إقليم شنكال وجغرافيته وتراثه وما تعرض له من هجمات ظلامية والمكتسبات التي تحققت هناك.
ونذكر من مؤلفات عام 2019 والتي صدرت طبعاتها الرسمية في 2020: (وطن الشمس – الجزء الثالث) لـعبد الله شكاكي، (الكرد في سوريا 1920- 1946 – الجزء الأول) لـ فارس عثمان، و(أيديولوجيا الإبادة العرقية في الشرق الأوسط) لدلشاد مراد، ورواية  Çirrikلـ نركز إسماعيل، ورواية Xeyalên Koçber لـهزار نرخي.. وغيرها من المؤلفات الجديدة.
كما تميز عام 2020 بوصول مؤلفات شمال وشرق سوريا إلى المكتبات المصرية عبر دار نشر نفرتيتي التي تأسست حديثاً في القاهرة، والتي وضعت في أولويات عملها تنشيط العلاقات الثقافية الكردية – العربية. وكذلك تميز بمشاركة دور النشر المحلية بمعارض إقليمية ومنها معرض السليمانية للكتاب الذي أقيم في الأسبوع الأخير من شهر تشرين الثاني 2020م.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.