سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بجهود حثيثة حققن تغطية صحية شاملة خلال عام

قامشلو/ ميديا غانم –

للمرأة بشمال وشرق سوريا الدور الريادي في المجال الصحي، فبنت مراكز خاصة بالنساء وأهّلت كوادر طبية نسائية، وكانت ولا زالت المحاربة الأولى في الصفوف الأمامية بمواجهة جائحة كورونا، بالإضافة إلى نشر الوعي الصحي
بسبب الظروف الصعبة التي مرت بها المنطقة بشكل عام كان لمناطق شمال وشرق سوريا نصيبها على جميع المستويات، وخاصةً لما تعانيه من دمار وخراب في البنية التحتية الصحية، وأيضاً فقد أثر نقص الكوادر والمواد والمستلزمات والأجهزة الطبية سلباً على المجال الصحي في المنطقة.
الكونفرانس الأول للصحة الخاص بالمرأة
ولتطوير العمل الصحي على الخط والمنظور الصحيح لتلبية الاحتياجات الصحية للمجتمع على أساس سليم، وإخضاع العضوات للتدريب في مجال الرعاية الصحية؛ بتاريخ 11/9/2020، اختتمت أعمال الكونفرانس الأول للصحة الخاص بالمرأة بجملة قرارات هامة بخصوص القطاع الصحي الخاص بالمرأة في شمال وشرق سوريا، منها: “التدريب المهني والفكري وظيفة أساسية للواتي يعملن في مجال الرعاية الصحية. تنظيم التدريب الفكري، إنشاء لجان تعليمية في جميع المقاطعات لتحقيق النتائج. وضع برامج للتدريب على المدى الطويل والقصير. تنظيم دورات تدريبية وندوات في المستشفيات. تنظيم كوادر ضمن الهلال الأحمر الكردي والمراكز الصحية بهدف توفير الدعم النفسي في بعض المناطق. تخصيص برامج صحية ونشرها على وسائل الإعلام. تطوير وتنظيم أعمال الطب الطبيعي. تحديد وتخصيص أماكن خاصة بالطب الطبيعي وفقاً للاحتياجات والإمكانات. التأكيد على البحوث لتطوير عملية الطب الطبيعي. إنشاء مشفى للنساء في إقليم الجزيرة. افتتاح جناح خاص بالولادة في دير الزور في منطقتي كسرة وسوار. إنشاء جناح نسائي في جميع المشافي. فتح مراكز للكشف المبكر عن سرطان الثدي في جميع المقاطعات”.
كما تعمل إلى جانب هيئة الصحة بشمال وشرق سوريا منظمة الهلال الأحمر الكردي بكل تفان، وهي منظمة كردية سورية وطنية ذات شخصيةٍ مستقلةٍ معترف بها رسمياً من قبل الإدارة الذاتية الديمقراطية بشمال وشرق سوريا، وتعمل بموجب مبادئ الحركة الدولية لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهي : الإنسانية، عدم التحيّز، الحياد، الاستقلال، التطوُّع الوحدة.
740 عضوة في الهلال الأحمر الكردي
يبلغ عدد النساء العاملات في الهلال الأحمر الكردي: 740 من أصل 1682 عضو وعضوة. ولأن المرأة تمثل 70 بالمائة من القوى العاملة بالقطاع الصحي والاجتماعي على مستوى العالم، وينبغي إيلاءها اهتماماً خاصاً كي لا يتعرضن للتمييز في بيئة عملهن، وكذلك التفكير في  صحتهن الجنسية والإنجابية واحتياجاتهن النفسية كعاملات صحيات يعملن في الخطوط الأمامية، كالعاملات الصحيات في منظمة الهلال الأحمر الكردي وهيئة الصحة، حيث كنَّ في الخط الأمامي لمواجهة جائحة كورونا فقد بلغ عدد العاملات في معالجة كوفيد 19 ضمن الهلال الأحمر الكردي حوالي 35% من العدد الكلي للعاملات.
35% من العدد الكلي للعاملات بمحاربة كورنا
أصيب الكثير منهن أثناء مزاولتهن لعملهن بهذه الجائحة فقد بلغ عدد العاملات المصابات ضمن الهلال الأحمر الكردي بكورونا من الكوادر الطبية في ذروة الجائحة حوالي 17% من العدد الكلي و9% حالياً، وقد توفيت أربع مصابات بكوفيد من السلك الصحي (هيئة الصحة).
هذا ويقدم الهلال الأحمر الكردي للمصابات العاملات لديه الدعم النفسي، كما يرسل فرقاً طبية متناوبة وأدوية في حال تطلب الوضع.
توجد العديد من المنظمات الإنسانية وبعض الحكومات الأوروبية التي تقدم للهلال الدعم الطبي بشكل عام ولمراكز ومشافي كوفيد 19 بشكل خاص، حيث تسلم الأدوية لها عن طريق معبر سيمالكا أو من خلال شراء الأدوية والاحتياجات الأخرى من الشركات المحلية أو الداخلية، حيث يبلغ عدد أجهزة الـ PCR خمسةً موزعة في مناطق شمال شرق سوريا تعمل عليها هيئة الصحة.
مركز للكشف المبكر عن سرطان الثدي
أما حول آلية الاستجابة لـ “كوفيد 19″، فتتم عن طريق خطوط ساخنة لغرفة العمليات التي بدورها توجه المريض أو تحوله لفرق الاستجابة السريعة وفرق المسحاة في حال تطلبت الحالة أخذ المسحة ومن ثم القيام بالإجراء المناسب للمريض سواءً بالحجر المنزلي والمراقبة المنزلية للحالات الخفيفة أو النقل لمركز كوفيد للحالات المتوسطة أو الشديدة.
وهناك تنسيق مستمر بين الهلال الأحمر الكردي وهيئة الصحة بإقليم الجزيرة فيما يتعلق بفرق أخذ المسحاة ونتائج الفحص والعلاقات المشتركة مع الصحة العالمية فيما يخص التحديثات العالمية.
وتواجه الفرق التثقيفية والتوعوية عوائق مثل افتقاد بعض المدن والمخيمات للمواد الأولية للوقاية من الفايروس، مثل المياه وعدم توفر العدد الكافي من الكمامات أو المعقمات لتغطية جميع المناطق وصعوبات مع المجتمع في تقبلهم لفرق الاستجابة.
كما أنه ثمة مراكز خاصة تابعة للهلال الأحمر الكردي خاصة بالمرأة كمركز ماموغراف للكشف المبكر عن سرطان الثدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.