سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

علماء.. هذه الفصيلة من الدم هي الأقل مقاومة للفيروسات

أكد العلماء أن “فصيلة الدم تحدد كيفية قدرة جسم الإنسان على إنتاج “الإنترفيرون” أثناء العدوى الفيروسية، والتي ترتبط ارتباطاً مباشراً بقضايا الجهاز المناعي”.
 وقد حدد العلماء فصيلة الدم التي يكون حاملوها أكثر عرضة لخطر الإصابة بالعدوى، بسبب قلة إنتاج بروتين “الإنترفيرون” المقاوم للفيروسات، ما يؤدي إلى ضعف المناعة.
 وأظهرت نتائج التحليل أن أقوى استجابة تظهر بواسطة فصيلة الدم АВ، حيث وجد في أجسام هؤلاء الأشخاص، إنتاج “الإنترفيرون” بشكل جيد وصل إلى 92 في المئة.
 في حين تذيلت فصيلة الدم А قائمة الدراسة كأقل قدرة على إنتاج مضاد للفيروسات والتي وصلت إلى 60 في المئة.
 ويعرف “الإنترفيرون” بكونه بروتين تفرزه خلايا الجسم، يمنع تكاثر الفيروس داخلها، مما يقلل انتشار العدوى الفيروسية من خلية إلى أخرى في الجسم، لهذا هو مهم جداً للوقاية من الفيروسات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.