سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

حقيبة روناهي الرياضية..

روناهي / قامشلو-

ـ توِّج فريق العمال بطلاً لكأس إقليم الفرات لكرة القدم تحت شعار “حتماً سننتصر” وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على فريق روشين بهدفين بدون رد، وذلك على أرضية ملعب كولة بكوباني.
ـ بمناسبة العام الجديد أرسل الرئيس المشترك للاتحاد بإقليم الجزيرة “ديار إبراهيم” برقية تهنئة ومباركة لجميع الرياضيين (أندية – مراكز تدريبية – مدربين – إداريين – حكام – لاعبين)، وجاء فيها:
– (قد تتحقق الأحلام يوم ما ويخرج من رحم الرياضة من يعيد لها بريقها ويجدد شبابها ويضعها من جديد في الواجهة).
– سنعمل على تشجيع الأندية والمؤسسات الرياضية على تحقيق معايير الإبداع والتميز التي تؤهلهم لخوض المنافسة على جائزة الإبداع الرياضي.
– سنعمل على التوسع في تطبيق أحدث وسائل التكنولوجيا في خدمة الرياضة باعتبارها أحد وسائل الرياضة الاحترافية.
– سنقوم بإنشاء المركز التدريبية العلمية التي تعمل على سد الفجوة بين الواقع والخيال.
– سنحاول نشر وتطوير وتشجيع الرياضة المجتمعية وتوفير البنية التحتية والمنشآت الرياضية.
– سنهتم بنشر وتطوير رياضة المرأة كهدف أساسي.
– العمل على برامج ثقافة الإنجاز الرياضي لصناعة البطل الرياضي.
– توفير فرص التنافس الذي يعد دافعاً محفزاً للتألق.
– الاهتمام بالرياضة المدرسية والنهوض بها إلى مستوى رفيع ومتطور لأنها مصدر المواهب والخامات.
– تشجيع الجماهير الرياضية على متابعة النشاطات الرياضية من خلال الدعايات والإعلانات التحفيزية والنزول الى الشارع الرياضي واستقطابه كونه هو الداعم الأول للرياضة ومحركها
سوف نعمل بكل طاقتنا للوصول بالعمل الرياضي لأرقى المستويات والاحترافية وجعل الاتحاد الرياضي يحقق جميع آمال وطموحات الرياضيين سوف ..نعمل ..نتعب.. نحقق ..ننتصر
ـ وزع الاتحاد الرياضي في مدينة منبج وريفها شهادات الأحزمة الملونة “المرحلة الثالثة” للعام 2020 لاختبارات المتدربين في مركز النمور للتايكواندو، وتعتبر لعبة التايكواندو في منبج من الألعاب التي باتت تنتشر بشكلٍ كبير وتمتاز بخبرات ومدربين لهم باع طويل في مجال هذه اللعبة.
ـ أصدرت الرئاسة المشتركة لنادي شبيبة الحسكة المرخص من الاتحاد الرياضي بإقليم الجزيرة بياناً كان على الشكل التالي:
عندما بدأنا بتأسيس نادينا نادي شبيبة الحسكة في عام ٢٠١٨ اعتمدنا ووضعنا أمور مهمة أمام أعيننا وهي تمثيل نادي لكل شعوب الحسكة الأصيلة وباقي شعوب إقليم الجزيرة، كنّا أقوياء لأننا بدأنا ووضعنا صوب أعيننا مع طاقة الشباب بل نحن الذين نملكها ونختص بها فحتماً سوف ننجح في مسيرتنا التي اعتمدت على الشباب وطاقاته الوافرة تم رعايتنا من أكبر مؤسسات الشبيبة في إقليم الجزيرة وحصلنا على ترخيص النادي من الاتحاد الرياضي لنساهم معاً بكل فسيفساء الحسكة من (سريان ، عرب ، كُرد وغيرهم من الشعوب بالمنطقة) لإنشاء نادي يمثل جميع المكونات لتقوية تمثيلنا الرياضي والمنافسة في الفعاليات الرياضية من مبدأ التعددية الرياضية للتمثيل الكامل للمنطقة، فبدأنا بتأسيس ألعابنا من الخطوة الأولى وشاركنا في دوري الأحياء الشعبية ومن ثم شاركنا في الأحداث الرياضية الودية على مستوى إقليم الجزيرة وثم شاركنا في الفعاليات والبطولات والدوريات الرسمية في إقليم الجزيرة التي بدأناها عبر كرة القدم في دوريات الدرجة الثانية وكيف صعدنا لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، وشاركنا في كرة الطائرة، ولدينا فرق تمثل نادينا في البطولات الرسمية حتى وصلنا إلى الشدادي بصالة الطائرة، هناك وبدأنا بتأسيس فريق رياضي لهذه اللعبة وشاركنا بها، وشاركنا في لعبة الكاراتيه والشطرنج وندرس تفعيل ألعاب جديدة ومن المتوقع أن نفعل لعبة الريشة الطائرة في عام ٢٠٢١ خدمتاً لرياضيي مقاطعة الحسكة المميزين دولياً … الآن النادي يزدهر بهمة الجميع ونحن نكبر بكم يا جماهير مقاطعة الحسكة لتكونوا السند الحقيقي لنادينا لأخذه لمنصات البطولات وتحقيق أهداف الشبيبة في إقليم الجزيرة، ندعوا من جميع مؤسسات الشبيبة دعم الرياضة في مقاطعة الحسكة لنكون الممثل المميز لرياضة المقاطعة والمنافس على الألقاب في المستقبل في دعمكم جميعاً يتحقق النجاح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.