سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة بقامشلو يسلم أربعة قاصرين لذويهم

قامشلو/ عادل عزيز – بمناسبة يوم الطفل العالمي كشف مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة في قامشلو عن ورود 16 شكوى فيما تم تسليم أربعة قاصرين إلى ذويهم.
بخصوص اليوم العالمي للطفل الموافق في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر أصدر مكتب حماية الطفل في النزاعات المسلحة في قامشلو بياناً للرأي العام، حول تجنيد القاصرين وتعاونهم مع قسد في سبيل ذلك.
قرئ البيان بقاعة مكتب الدفاع في قامشلو من قبل الرئيسة المشتركة لمكتب حماية حقوق الطفل في النزاعات المسلحة في قامشلو “ميديا نصر الدين”.
وجاء في نص البيان :”نوهنا كل طفل يقيم في مناطق شمال وشرق سوريا ونثبت له بأننا دائماً مستعدون لتوفير الحماية والأمان والحقوق له بما يناسب ثورة شمال وشرق سوريا وأننا بالتنسيق مع الأمم المتحدة أصدرنا قراراً باستحداث مكاتب حماية حقوق الطفل في النزاعات المسلحة، وهي تسعة مكاتب على مستوى شمال وشرق سوريا، حيث تتوافد الحالات الواحدة تلو الأخرى ليتم تحويلها إلى المكتب العام لشمال وشرق سوريا، ومن جهتهم يتم التنسيق مع قسد والأمم المتحدة ومنظمة اليونيسيف بخصوص/ تجنيد القاصرين وعمالة الأطفال، ولكن على وجه الخصوص (تجنيد القاصرين)”.
وأشار البيان إلى ورود 16 شكوى إلى مكتب قامشلو حتى الوقت الحاضر وتسليم أربعة قاصرين إلى ذويهم عن طريق المكتب.
وفي الختام أكد البيان: “نؤكد لكل من تقدم إلينا بشكوى بالنسبة لأطفالهم القاصرين الذين تم تجنيدهم برضائهم (أو لأسباب أخرى) سوف نعمل على تأمين الحماية اللازم وتأهيلهم في المستقبل بدورات تأهيلية للدعم النفسي وإعادة انخراطهم في المجتمع. كما أننا نبين لجميع وسائل الإعلام والأهالي المقدمة للشكاوى بأننا دائماً مستعدون بالتنسيق مع قسد والأمم المتحدة وفق القرار الصادر من مجلس الأمن أننا سنعمل على حماية حقوق الطفل في شمال وشرق سوريا”.
يذكر أن مكتب حماية الطفل في شمال وشرق سوريا قد سلم 10 أطفال إلى ذويهم على مستوى إقليم الجزيرة، أربعة منهم من قامشلو، علماً أن عدد الشكاوي التي وردت إلى المكاتب كلها يبلغ قرابة 50 شكوى على مستوى شمال وشرق سوريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.