سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مساعي مديرية المحميات والحراج في توسيع الرقعة الخضراء

تسعى مديرية المحميات والحراج في مقاطعة قامشلو إلى زيادة الرقعة الخضراء في المنطقة من خلال اهتمامها بزيادة الأشجار، وتبذل مجهوداً في ذلك.
إن الطبيعة غنية بثرواتها الحية التي يستفيد منها الإنسان الذي له اليد العظمى في إلحاق الضرر بالبيئة والثروات التي تتواجد فيها. ولذلك؛ كان لا بد من وجود مناطق يتم حمايتها من خلال القوانين المفروضة على الإنسان لحماية الطبيعة وتحقيق التوازن البيئي بشكل يحافظ على التنوع الإحيائي التي يتواجد فيها.
وبهذا السياق؛ قال الرئيس المشترك لمديرية المحميات والحراج في مقاطعة قامشلو المهندس لقمان بدر لمركز اعلام الاقتصاد في بداية حديثه: “نحن مديرية المحميات والحراج؛ نستمر بجولاتنا الميدانية على كافة المحميات والمشاتل في المقاطعة، حيث قمنا بزراعة 4000 شجرة زيتون في محمية مزكفت؛ وذلك بالتنسيق مع مجلس اقتصاد المرأة، بالإضافة إلى إعداد خطة كاملة عن مشتل عفرين وتجهيز مشاريع عديدة، كما قمنا بتجهيز 5000 شتلة من الأقلام المتنوعة للأشجار المثمرة والحراجية في مشتل عفرين حسب الإمكانات المتاحة وجهزنا مشتلاً في ناحية تل براك والبدء بالمرحلة الأولى وزراعة الأقلام”.
وأشار إلى أنهم مستمرون بجولات ميدانية إلى مشاتل قامشلو وتنبيه أصحاب المشاتل بضرورة التعاون مع المحميات من خلال تجديد تراخيص المشاتل القديمة وترخيص المشاتل التي تم إنشاؤها حديثاً مع إعطائهم التعليمات المتعلقة بإنشاء المشاتل.
واختتم الرئيس المشترك لمديرية المحميات والحراج في مقاطعة قامشلو لقمان بدر حديثه بالقول: “نظراً لتقلبات المناخ في المنطقة والسبب الرئيسي قلة الرقعة الخضراء والتي تؤدي إلى مشاكل بالنظام البيئي في مدننا بشكل عام. لذلك؛ يستوجب من الجهات المعنية الاهتمام بزيادة الأشجار في قرى ومدن إقليم الجزيرة مع العلم أن هذه المنطقة كانت تسمى بالجزيرة الخضراء ولكن بسبب الظروف السابقة تحولت إلى مساحات كبيرة منها تكاد تسمى شبه صحراء ونظراً لما سبق وتوفر الظروف المناسبة لبعض المناطق يمكن إعادتها إلى ما كانت عليه”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.