سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

الرقة تحمي وتقي ذاتها من كورونا

تقرير/ صالح العيسى –
روناهي/ الرقة- أعرب عضو لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني جوان الذخيرة عن قلقه حيال انتشار فايروس كورنا في شمال وشرق سوريا مؤكداً بأن الاجراءات الوقاية في مدينة الرقة جارية على قدم وساق وسط تقاعس المنظمات العالمية عن دعم الكادر الطبي.
لم تسلم منطقة شمال وشرق سوريا من وباء كورونا الذي اجتاح معظم أنحاء العالم وحصد الكثير من الأرواح ليزداد عدد المصابين يوماً بعد يوم. وفي ظل استسلام الحكومة السورية للوباء ومساهمتها في انتشار الوباء في مناطق الإدارة الذاتية تتخذ الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا إجراءات عدة لمنع انتشار الفيروس والوقاية منه ومنها حظر التجوال في المنطقة، وعلى الرغم من قلة الإمكانيات الطبية إلى أنها تسعى بشتى الوسائل للحد منه.
وبعد ظهور حالات عدة في الرقة اتخذت الإدارة المدنية هناك إجراءات خاصة بالمنطقة وفي هذا الصدد أجرت صحيفتنا لقاءً مع عضو لجنة الصحة جوان الذخيرة الذي أكد على ضرورة وعي المجتمع والتقيد بالإجراءات الوقائية لمنع تفشي فايروس كورنا في البلاد.
وكشف الذخيرة عن إحصائية الإصابات في الرقة حتى إعداد التقرير التالي: “لدينا 6 إصابات في الرقة 3 نساء و3 رجال بدأت ظهور هذه الحالات قبل 15 يوماً بعد إبلاغ الأهالي الجهات المختصة بوجود حالة مصابة في مناطق متفرقة في المدينة”.
كيفية التعامل مع الحالة المصابة
وأوضح جوان آلية العمل لدى الإبلاغ عن حالة إصابة: “لدينا فريق مختص وفريق المسح يقوم بتحديد نوعية الحالة بعد الإبلاغ على الخط الساخن, وبعد تحديد الحالة يؤخذ عينة من المريض لترسل إلى المركز المخبري في مدينة قامشلو لفحصها على الجهاز (PCR)، بعد ظهور المسح إذا كان إيجابياً يبدأ عمل فريق المخالطين الذي يعمل على معرفة مخالطي الحالة المصابة والتواصل معهم  ليجرى لهم الفحص”.
وتابع حديثه “في حال إصابة أي فرد من المجتمع يحدد مدى خطورة المرض، فإذا كانت الحالة متوسطة يحجر في المنزل مع الدعم الصحي الكامل خلال فترة علاجه, وإن كانت حالته في خطورة يحجر في أماكن مخصصة داخل المدينة”.
ثلاثة مراكز للحجر الصحي
حول عدد المراكز الصحية داخل المدينة بيَّن الذخيرة بأن عدد مراكز الحجر الصحي داخل المدينة يبلغ  ثلاثة مراكز معدة بالكادر الطبي الكامل ومنها: قسم الكسرة, ومركز حجر المسافرين (غير الشرعيين) بالإضافة إلى مركز النهضة الواقع وسط المدينة يضم 37 سريراً و50 عنصراً طبياً يعمل على مدار 24 ساعة, ويستقبل الحالات المتوسطة ومتابعتها بشكل مكثف, ومركز العناية الفائقة الواقعة في المشفى الوطني يستقبل الحالات الفائقة إلى قسم العناية المشددة المجهزة بالكادر الطبي الكامل.
رسالة للعامة ومناشدة لتقديم الدعم الطبي
ووجه عضو لجنة الصحة رسالة إلى كافة مناطق شمال وشرق سوريا “يجب توخي الحذر وتجنب الأماكن المكتظة بالسكان والتقيد بالإجراءات الاحترازية وارتداء الأقنعة الواقية والتزام المنازل حرصاً على صحتنا وصحة المجتمع”.
وناشد عضو لجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني جوان الذخيرة منظمة الصحة العالمية بتقديم الدعم الفوري للكادر الطبي في مناطق الإدارة الذاتية بسبب النقص الكبير في المعدات والأجهزة الطبية والمطهرات والأقنعة الواقية.

التعليقات مغلقة.