سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

بلديات الشعب في كوباني والرقة تخدم الشعب بمشاريعها

بدأت بلدية الشعب في كوباني منذ أيام العمل على تزفيت الطرق المدرجة ضمن مخطط البلدية لهذا العام، وتعمل بلدية الكسرات على تقديم الخدمات لـ 13 قرية على امتداد ريف الرقة الجنوبي.
تستكمل بلديات الشعب في مناطق شمال وشرق سوريا، مشاريعها في سبيل تقديم الخدمات للمواطنين، وفي هذا الإطار تسعى بلديات الشعب على إنهاء مخططاتها في تعبيد الطرق المدرجة ضمن مخططها لهذا العام، بينما تقدم ورش البلدية خدماتها المختلفة للمواطنين.
تنفيذ مخطط البلدية بكوباني
بدأت بلدية الشعب في كوباني بالتعاون مع شركة الفرات للإسفلت والتي تتبع لهيئة الإدارة المحلية والبلديات في إقليم الفرات بعملية تعبيد الطرق التي تم تهيئتها سابقاً والمدرجة ضمن مخطط البلدية لهذا العام.
وإحدى هذه الطرق التي تقوم الورشة بتزفيتها حالياً، الطريق الممتد بين ناحية شيران وقرية جم حران بمسافة أربعة كيلو متر، وبعرض ستة أمتار وارتفاع ثمانية سنتمتر، حيث انتهى العمل في مسافة كيلومترين، منذ بدء العمل بتاريخ 21 شهر حزيران الجاري.
وأوضح مشرفون على العمل أنهم اتخذوا تدابير لمنع حصول أية مشاكل في الطرق كما في الأعوام السابقة، وخاصة مشكلة تشقق الطرق بعد أشهر من تعبيدها بالإسفلت.
وبعد إنهاء تعبيد الطريق الواصل بين ناحية شيران وقرية جم حران شرق مدينة كوباني، ستواصل البلدية تعبيد عدد من الطرق في الريف الشرقي لمدينة كوباني التي أدرجتها ضمن مخططها.
من الطرق التي تدخل في مخطط البلدية، طريق قرى كوبك ساتن, جوم علي, عليشار بمسافة خمسة كيلو متر وعرض ستة متر.
إضافة إلى طريق جوخر – ميناس الذي يبلغ طوله أكثر من أربعة كيلو متر، وطريق خراب عشك – الجلبية , إلى جانب عدة طرق في ناحية صرين.
تقديم خدمات لـ 13 قرية بالرقة
تقدم بلدية الشعب في الكسرات الخدمات لـ 13 قرية على امتداد ريف الرقة الجنوبي البالغ عدد سكانها حوالي 500 ألف نسمة، فيما تستمر في استكمال مشاريعها التي توقفت فيها خلال فترة الحظر بسبب جائحة فيروس كورونا.
واستطاعت تنفيذ أعمال ومشاريع تخدم المنطقة بنسبة 70%، ونالت رضا الأهالي، حيث أطلقت مشروع تسوية الطرق المتضررة، وخاصةً الطرق المؤدية إلى الأراضي الزراعية، وردمها بمادة البقايا وترقيع بعضها بالبحص.
بالإضافة  إلى أن ورش البلدية انتهت من تأهيل مدخل الجسر القديم من صب الرصيف وتزيينه بالأشجار ووضع شاخصات توعوية تخص النظافة والمحافظة على البيئة، ورسم لوحات تعبيرية عن الرقة وحضارتها.
كما أن البلدية تمكنت من تنفيذ مشروع صرف صحي عند مدخل البنايات في قرية كسرة عفنان، بطول 260 متر، بكلفة حوالي 13 مليون ليرة سورية، بالإضافة إلى حفر صرف مطري على أطراف قرية كسرة شيخ الجمعة بطول 120 متر بمبلغ مالي بـ ثلاثة مليون.
بينما استطاع  قسم البيئة تأهيل أربعة حدائق، وشملت عملية التأهيل بناء سور خارجي وإنشاء بحرات وسط الحديقة، ووضع مقاعد وشمسيات، بالإضافة إلى زرع أشجار زينة وسقايتها.
رئيس لجنة الخدمات في بلدية الكسرات أحمد زعيتر قال لوكالة أنباء هاوار ” لدينا خطط مستقبلية وضعناها أمامنا ضمن الدراسة وتم تقديمها للجنة الإدارة المحلية والبلديات في مجلس الرقة المدني، للموافقة عليها وتقديم كتل مالية للبدء بتنفيذ المشاريع”.