سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

الإقبال على دورات الإسعافات الأولية بمختلف مناطق شمال وشرق سوريا

مركز الأخبار ـ

يتوافد العديد من الأهالي إلى المراكز الصحية والمشافي لتلقي دورات تدريبية حول التمريض والإسعافات الأولية، فيما يؤكد مسؤولون في قطاع الصحة استكمال الاستعدادات اللازمة لمواجهة أي حالة طارئة.
وكانت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا أعلنت عن حالة الطوارئ في السادس من شهر تموز الجاري استعداداً لمجابهة هجمات الاحتلال التركي على شمال وشرق سوريا.
بناءً على ذلك، دعت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المواطنين إلى دورات التمريض والإسعافات الأولية استعداداً لمواجهة أي طارئ.
في هذا السياق، قالت نائبة الرئاسة المشتركة لهيئة الصحة في إقليم الجزيرة، بيريفان درويش “دعونا جميع المواطنين لتدريبهم على الإسعافات الأولية ليكون الجميع في جاهزية تامة لمواجهة أي طارئ”.
ونوهت بيريفان، إلى الإقبال الكثيف للأهالي على الدورات التدريبية في مختلف مدن ومناطق شمال وشرق سوريا.
وأشارت إلى كيفية الانضمام إلى الدورة التدريبية ومدة التعليم، قائلةً: “يتم ترشيح الأسماء عن طريق التسجيل في الكومين والمجالس وكل شخص يستطيع أن يسجل في أقرب نقطة، ومدة التدريب يومين أو ثلاثة وإن وجب التمديد يتم تمديد فترة التدريب”.
وأضافت بيريفان: “يتم التدريب في مشافي الإدارة الذاتية وجميع المشافي والمراكز التابعة لهيئة الصحة مثل مشفى جيان (كوفيد 19) ومشفى الشعب في ديرك والحسكة وفي مشفى عامودا هناك إقبال كثيف من قبل الشعب”.
وأكدت بيريفان: سيتم تزويد جميع المشافي والنقاط الطبية بسيارات الإسعاف، وكذلك بالمستلزمات الطبية اللازمة لحالة الطوارئ.
في ختام حديثها، دعت بيريفان درويش جميع الأهالي، ممن يرى أنه يستطيع تقديم الدعم الصحي للمراكز والكوادر الطبية التي ستبقى على رأس عملها 24 ساعة، “في حال وقوع هجوم تركي على مناطقنا، بتقديم المساعدة لمواجهة أي حالة طارئة”.