سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

جهاد حسن: الحظر الجوي كفيل بردع المحتل التركي عن هجماته على المنطقة

الرقة/ روان العلي ـ

لم تتوقف الهجمات التركية على المنطقة يوماً، فالهجمات على مناطق باشور كردستان مستمرة بالتزامن مع الهجمات على معظم مناطق شمال وشرق سوريا، وبجميع صنوف الأسلحة وأبرزها الطائرات المسيّرة التي تستهدف كل شيء.
حول ذلك تحدث لصحيفتنا عضو المجلس العام لحزب سوريا المستقبل والرئاسة المشتركة للجنة الشؤون الاجتماعية في مجلس الرقة المدني جهاد حسن قائلاً: “من مدينة الرقة الحرة التي كانت مرتعاً للإرهابيين والمرتزقة الذين كان أردوغان يدعمهم بشكلٍ مباشر وعلني أمام العالم ولا زال، نندد بالهجمات الفاشية التركية سواء على الجغرافيا العراقية أو السوريّة والهجمات الأخيرة التي قام بها، واستهداف للمدنيين في المجمعات السياحية في العراق”.
وأشار حسن: “أثبت بالدليل القاطع أن دولة الاحتلال التركي ليست عدوة فقط للشعب الكردي، إنما عدوة لإرادة الشعوب الحرة، غايتها إعادة أمجاد العثمانية وفرض الميثاق الملي لضم أراضي شمال وشرق سوريا وباشور كردستان إلى الدولة العثمانية الجديدة”.
وأوضح حسن: “نحن نعي لماذا تستهدف دولة الاحتلال التركي مناطق شمال وشرق سوريا، كونه فشل في تحقيق ما كان يطمح إليه على الصعيد الدبلوماسي وعلى الجبهات العسكرية لذلك يقوم كل يوم بالهجمات على شمال وشرق سوريا وباشور كردستان”.
واختتم جهاد حسن حديثه بالقول: “نندد بالهجمات التركية على باشور كردستان وشمال شرق سوريا، ونطالب المجتمع الدولي أن يوفي بعهوده وأن يقوم على الأقل الوفاء بالعهد وفرض منطقة حظر جوي وفرض حظر طيران على مناطق شمال وشرق سوريا والاعتراف بهذه الإدارة الذاتية القائمة”.