سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

دراسة بريطانية: السجائر الإلكترونية آمنة مثل لصقات النيكوتين للمدخنات الحوامل

بعد أربعة أسابيع من التجربة، توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن السجائر الإلكترونية آمنة مثل لصقات النيكوتين للمدخنات الحوامل اللائي يحاولن الإقلاع عن التدخين، كما أنها تعمل بفاعلية أكثر من اللصقات.
وقالت الدكتورة، فرانشيسكا بيسولا، مؤلفة الدراسة بجامعة كوين ماري في لندن، إن العديد من المدخنات الحوامل يجدن صعوبة في الإقلاع عن التدخين مع أدوية الإقلاع عن التدخين الحالية، بما في ذلك لصقات النيكوتين.
وأخضعت بيسولا وفريقها 569 مدخنة حاملا لاستخدام السجائر الإلكترونية و571 لاستخدام لصقات النيكوتين للتجربة ولمدة أربعة أسابيع، في إطار الجهود المبذولة للعلاج ببدائل النيكوتين.
وتخلص الفريق البحثي إلى أن المدخنات اللائي اعتمدن على السجائر الإلكترونية تصرفن بشكل أفضل في الإقلاع عن التدخين عن الاعتماد على لصقات النيكوتين، إذ أبلغت 15.4في المئة منهن، أنهن لم يدخنّ مقارنة بـ 8.6 في المئة من اللائي اعتمدن على اللصقات.
وفي نهاية الحمل، أبلغت 19.8 في المئة من مستخدمات السجائر الإلكترونية، للإقلاع عن التدخين، أنهن لم يدخن مقارنة بـ 9.7 في المئة من المجموعة المعطاة لصقات.
وبحسب فرانشيسكا بيسولا، فإن استخدام السيجارة الإلكترونية لا يشكل خطورة أكبر على الأم أو الطفل من لصقات النيكوتين، وكلاهما خيار أفضل من الاستمرار في التدخين التقليدي طوال فترة الحمل.