سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

دراسة صينية: تلوث الهواء قد يتسبب بحدوث نوبة قلبية في غضون ساعة

خلصت دراسة صينية حديثة، نشرت نتائجها في مجلة جمعية القلب الأمريكية، إلى أن التعرض لملوثات الهواء، حتى بمستويات أقل مما تسمح به معايير الصحة العالمية، قد يؤدي إلى نوبة قلبية خلال ساعة.
وحلل الباحثون البيانات الطبية لما يقرب من 1.3 مليون شخص عولجوا من النوبات القلبية، والذبحة الصدرية غير المستقرة في 2239 مستشفى، بـ 318 مدينة صينية، بين عامي 2015 و2020.
ووجدت الدراسة أن التعرض لأي مستوى من أربعة ملوثات هواء شائعة مثل الجسيمات الدقيقة، وثاني أكسيد النتروجين، وثاني أكسيد الكبريت، وأول أكسيد الكربون، يمكن أن يؤدي بسرعة إلى ظهور متلازمة الشريان التاجي الحادة.
وأشار الباحثون الصينيون إلى أن الخطورة تكون أقوى خلال الساعة الأولى من التعرض، وتتناقص على مدار اليوم.
وازدادت مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية مع ارتفاع مستويات الملوثات المدروسة، وكان التعرض لثاني أكسيد النيتروجين أكثر ارتباطاً، يليه الجسيمات الدقيقة، وكان الأكثر خطورة خلال الساعة الأولى بعد التعرض.
وكان الارتباط أقوى بين البالغين، الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً فأكثر، وليس لديهم تاريخ للتدخين، أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، وكذلك بين الأشخاص المعرضين خلال الأشهر الباردة.
ولتقليل التعرض لتلوث الهواء، نصح الباحثون باتباع استراتيجيات مثل إغلاق النوافذ، واستخدام منظفات الهواء المحمولة، وفلاتر تكييف الهواء المدمجة، إضافة إلى أجهزة التنفس الشخصية لتنقية الهواء، التي تغطي الأنف والفم للأشخاص المعرضين لخطر كبير.