سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

ثماني نصائح لنوم هادئ لطفلك

استيقاظ الأطفال بشكلٍ متكرر ليلاً يدفع بعض الأمهات للقلق، فالكثير منهن يعتقدنَ أن قلة نوم الأطفال تؤثر على نموهم.
ينتظم نوم الأطفال حديثي الولادة بعد شهرين، حيث يزداد معدل نومهم ليلاً، ما يساعد الأهل على استعادة قدرتهم على النوم بهدوء، لتعود دوامة الاستيقاظ المتكرر لدى بعض الأطفال ليلاً في الشهر السادس وتستمر حتى يبلغ الطفل عامه الثاني.
هذه الظاهرة تُقلق بعض الأمهات، إلا أن طبيبة الأطفال الألمانية أندريا شميلتز ترى في ذلك أمراً طبيعياً، فالطفل في هذا العمر تزداد قدرته على الحركة ويتعلم الكثير، إذ يكتشف يومياً أشياء جديدة وتتم معالجتها في الدماغ ليلاً، الأمر الذي يدفع الطفل للاستيقاظ بشكلٍ متكرر.
موقع(فيسن إيلترن) الألماني الإلكتروني المعني بشؤون الأسرة استعرض مجموعة من النصائح التي من الممكن أن تساعد الأطفال على النوم بهدوء.
ـ ابتعد عن وضع الطفل في السرير للنوم قبل الساعة السابعة مساءً، فعدد ساعات نوم الأطفال لا يتجاوز 11 ساعة متواصلة.
ـ حاول تأخير موعد تناول الحليب حتى ساعات الصباح الباكر، فبعض الأطفال تعودوا على تناول وجبة الفطور باكراً، ما يجعلهم يشعرون بالجوع ويدفعهم للاستيقاظ.
ـ ابتعد عن القيلولة، فإذا كان طفلك يأخذ قيلولته الأولى بشكلٍ مبكر، يمكنك مساعدته على النوم بشكلٍ أطول في الصباح بدلاً من الاستيقاظ لعدة ساعات بين استيقاظه مبكراً وموعد القيلولة.
ـ التزم الهدوء في الصباح وخاصةً عند الحاجة للخروج مبكراً، ففي ساعات الصباح الأولى يكون النوم غير عميق وأقل ضوضاء يدفع الطفل للاستيقاظ.
ـ عندما يحتاج الطفل لوقت طويل حتى يتمكن من النوم ليلاً، فعليك ألا توقظه باكراً، وحاول تأخير جميع مواعيد النوم في النهار، ما يجعله مُتعباً ويدفعه للنوم ليلاً.
ـ حاول أن تكون القيلولة الأخيرة لطفلك مبكرة وأن تسبق موعد النوم بأربع ساعات على الأقل.
ـ لدى بقاء الطفل مستيقظاً لفترات طويلة في السرير ليلاً، حاول وضعه في السرير قبل أن ينام بوقت قصير وإيقاظه في الوقت المعتاد، حتى لا يعوض نقص النوم في ساعات النهار.
ـ إذا كان طفلك لا ينام بشكلٍ متواصل ويستيقظ كل ساعة تقريباً، عليك تخفيض الوقت الذي يقضيه طفلك في السرير ليلاً، وجعله مقتصراً على ساعات النوم الحقيقية.