سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011

طقس سنوي أشبه بالمهرجان في تل كوجر..

تل كوجر/ مثنى المحمود –

قبل بداية فصل الشتاء، يبدأ أبناء ريف تل كوجر بصيانة منازلهم الطينية وإعادة ترميمها، حيث يشكل الترميم طقساً سنوياً لا بد منه.
في كل عام وعلى أعتاب فصل الشتاء، ينتظر القروي المقيم في ريف تل كوجر خصوصاً في إقليم الجزيرة عموماً، عمل هام جداً ألا وهو إعادة ترميم منزله الطيني وإعادة طلاء الجدران والسقف بالطين (الوحل)، هذا العمل الذي يعتبر جزءاً من حياة المواطن الريفي البسيط.
ضرورة لا بد منها
في إطار الحديث عن ترميم المنازل، التقت صحيفتنا “روناهي” المواطن عباس عسل الذي يقيم في قرية مسعدة بريف تل كوجر، وعن ترميم المنازل أخبرنا عباس بأن مسألة ترميم المنزل أمر ضروري، وطقس سنوي يقام في أواخر الصيف وقبل هطول المطر، تجنباً للضرر الكبير الذي يسببه المطر للبيوت الطينية، لذلك يكون واجباً على كل مواطن يقطن في بيت طيني إعادة ترميمه، بدءاً بالجدران وصولاً إلى السقف، وكل عمليات الترميم قائمة على الطين (الوحل).
موضحاً بأن القروي الذي يهمل ترميم منزله قد يتعرض لكارثة أثناء فصل الشتاء، جراء ما قد يتسبب به هطول المطر، وأحياناً حدوث سيول وطوفان لبعض الأنهر القريبة من القرى في ريف تل كوجر.
طقس أشبه بالمهرجان
نظراً إلى تشابه المنازل والبيوت في قرى تل كوجر، من حيث المواد التي تبنى منها والتي يكون قوامها الطين، لذا يتوجب على جُل أهل القرى إعادة تأهيل بيوتهم في ذات الوقت، أي قبل فصل الشتاء، هذا الأمر وكما حدثنا سالم الخير جعل من إصلاح البيوت طقساً سنوياً، يشبه المهرجان، وتابع: “حيث يجتمع جميع شباب القرية كل يوم في بيت واحد وهو البيت المراد ترميمه، فيعمل الشباب كمجموعة واحدة حتى الانتهاء من البيت، حيث يترافق عملهم مع عمل النساء، التي يكون دورهن في مساعدة ربة المنزل التي تتم عملية ترميمه، حيث يتوجب على صاحب المنزل إطعام من قدموا لمساعدتها، على هذا المنوال يسير العمل وكل يوم في منزل حتى ينتهي جميع أبناء القرية من ترميم منزلهم”.
طين وماء وقش
لا يحتاج أبناء الريف العديد من المواد لإعادة ترميم منازلهم، فقط تراب أسود وماء وفير وقش أو تبن، ويخلط أحد الشبان جميع المواد مع بعضها البعض ثم يتم رفعها إلى سطح المنزل عن طريق وعاء (الطلي)، ويتناوب الشبان على رفع الطين إلى سطح المنزل وتختلف مهامهم لكن الهدف واضح، الانتهاء من سطح البيت بأسرع وقت وعلى هذا المنوال بدءاً بالسطح ثم الجدران من الخارج ومن ثم جدران البيت من الداخل وهكذا حتى يبدو المنزل وكأنه بُنيَ من جديد.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.