سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قوى النجدة بمرور أربعة أعوام على تأسيسها تُجدد العهد بحماية الوطن والشعب

مركز الأخبار ـ بمرور أربعة أعوام على تأسيس قوى النجدة (HAWARI) عاهد أعضاء وعضوات النجدة بالسير على خُطا الشهداء وحماية أرضهم وأهلهم.
وأكد أعضاء وعضوات قوى النجدة في ذكرى تأسيسهم كقوى أمنية إنسانية بمرور أربعة أعوام من الكدح على الاستمرار في تحقيق الأمن والسلام في المنطقة وحماية جميع الشعوب.
وباركت الإدارية في إدارة المرأة بالنجدة في قامشلو زيلان أحمد عبر موقع قوى الأمن الداخلي لشمال وشرق سوريا ذكرى تأسيس قوى النجدة على جميع أعضاء وعضوات القوى وأشارت إلى أن هدفهم الأساسي هو حماية الوطن والأهل معاً، متضحة بأنهم في البداية لم يكونوا بهذه القوة والعدد إلا أن تكاتف الشعوب معهم زاد من عزيمتهم وإرادتهم ليتوسعوا أكثر في أغلب المناطق كقوى حامية.
الإداري في أكاديمية النجدة جهاد يوسف ذكر بأن عملهم أمني إنساني ويسعون من خلال التدريب التقدم به لمساندة وحماية المجتمع من جميع الشعوب والقيام بالمسؤوليات الواقعة على عاتقهم.
وبدوره جدد الإداري في قوى النجدة بالحسكة صدام خير الله العهد بالسير على خطا الشهداء والمحافظة على أمن وسلامة المنطقة.
وكان قد صرّح الإداري في قوى النجدة بإقليم الجزيرة شيار حنوش لصحيفتنا بأنهم توسعوا بعملهم وبأن لهم مراكز في إقليم الجزيرة وكوباني/ صرين ومنبج بالإضافة إلى الرقة والطبقة ولهم مخطط لتفعيل هذه القوى في مناطق أخرى.
وتتوزع مراكز قوى النجدة في إقليم الجزيرة في ستة عشر منطقة كالتالي: قامشلو، الحسكة، تل تمر، عامودا، الدرباسية، زركان، تل براك، تل حميس، الشدادي، الهول، تربه سبيه، جل آغا، كركي لكي، رميلان، ديرك، تل كوجر.
الجدير ذكره أن قوى النجدة بإقليم الجزيرة تأسست بتاريخ 17 تشرين الأول من عام 2017 لتكون العين الساهرة على أمن البلد.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.