سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

تشكيل اتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا وانتخاب رئاسته المشتركة

اختُتمت أعمال المؤتمر الأول لاتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا بالمصادقة على نظام داخلي للاتحاد العام، وانتخاب الرئاسة المشتركة.
وعقدوا اتحادات الكادحين في مدن شمال وشرق سوريا صباح يوم السبت، مؤتمرهم الأول، في قاعة سردم الثقافية بمدينة الحسكة شمال وشرق سوريا، بمشاركة أكثر من 500 مندوب وممثل عن اتحادات الكادحين المدن، إلى جانب ممثلين عن الإدارة الذاتية ومؤسسات المجتمع المدني.
وجاء المؤتمر برعاية من حركة المجتمع الديمقراطي TEV DEM، في مسعى للتوصل إلى اتحاد عام للكادحين في شمال وشرق سوريا، وتحصيل حقوقهم وحمايتها.
وتخلل المؤتمر المصادقة على النظام الداخلي العام للاتحاد بعد أكثر من ساعتين متواصلتين من النقاشات على تعريف الاتحاد وأهدافه وواجباته ومهامه.
وبحسب النظام الداخلي المصادق عليه، فقد خرج المؤتمرون بتعريف للاتحاد وأنه يتألف من كل العمال الموسميين، والمهنيين والموظفين، وهو اتحاد ديمقراطي واجتماعي مستقل يهدف إلى تنظيم وحماية الأشخاص الذين يعملون ويبذلون الجهد ويناضل من أجلهم نضالاً ديمقراطياً، ويتخذ من الجهد الاجتماعي أساساً وهدفاً له، وينظم نفسه وفق العقد الاجتماعي لشمال شرق وسوريا، ويتخذ عقده وقوانينه مرجعاً له.
وبحسب النظام الداخلي، فإن الاتحاد ينظم نفسه على أسس ومفاهيم المبادئ الديمقراطية والقيم العليا للعمل، والعمال والكادحين الذين هم القوى الأساسية في نظام المجتمع المدني الديمقراطي، ويؤدون دورهم حسب مفاهيم الديمقراطية، والإيكولوجية، وحرية المرأة.
ويتخذ من مبدأ الحقوق الأساسية والحرية والكونية وقوانين العمل والعمال وفق العقد الاجتماعي لشمال وشرق سوريا الديمقراطية أساساً له، ويأخذ جميع الاتفاقات الدولية والإقليمية بخصوص الكادحين بعين الاعتبار، ويقوم حسب إمكاناته على إيجاد فرص عمل دائمة وتحسين المستوى المعيشي عبر التنسيق مع المؤسسات المختصة لتحقيق ذلك.
ولا يميز الاتحاد ولا يفرق بأي شكل من الأشكال بين الاختلافات الدينية، والعقائدية، والجنسية، والفكرية، والمذهبية، والقومية، واللغوية ويقف ضد هذه التفرقة، ويعتمد المساواة بين الرجل والمرأة ويطبقها في الحياة العملية، وبناء مجتمع مدني ديمقراطي وأخلاقي، ويناضل لكي يطور ويحقق العدالة الاجتماعية والديمقراطية.
ويتحمّل على عاتقه واجبات ومسؤوليات في النظام الداخلي، تبدأ من تأمين الحماية للعمال ويتخذ التدابير اللازمة أمام الأمراض المهنية وحوادث العمل كما توضح العلاقة بين العامل/ ة وصاحب العمل، وحل مشاكل العمال بالتواصل مع الجهات المختصة، وتنظيم وتطوير علاقات الاتحاد والمساندة.
كما ويتحمّل إدارة مصالح وحقوق العمال أعمالاً اجتماعية واقتصادية وثقافية وينسق مع المنظمات الدولية والإقليمية التي تقبل مبادئ اتحاد الكادحين وتتواصل معهم، وتأمين المتطلبات والاحتياجات المطلوبة لتبني تنظيم الاتحاد وتسيير أمور العمل.
وتخلل أعمال المؤتمر في مرحلته الأخيرة، انتخاب الرئاسة لاتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا عبر التصويت، فاز فيها كل من حنيفة عساف وشيرو شرا، بالموافقة بالإجماع، بعد ترشح أكثر من ثمانية أشخاص من المشاركين.
واختتمت أعمال المؤتمر بأداء الرئاسة المشتركة لاتحاد الكادحين في شمال وشرق سوريا القَسَم، على تأدية المهام المسندة إليهما حسب النظام الداخلي للاتحاد.
وكالة هاوار
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.