سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

لاستلام جثمان الشهيدين؛ أمهات السلام توجهن إلى معبر فيش خابور

مركز الأخبار ـ

توجهت أمهات السلام إلى معبر فيش خابور في باشور كردستان للمطالبة بتسليم جثماني الشهيدين تولهلدان وسردم.
انطلقت 26 من أمهات السلام من مدن ومقاطعات إقليم الجزيرة، عبر جسر معبر سيمالكا الحدودي، إلى معبر فيش خابور في باشور كردستان؛ للمطالبة بتسليم جثماني الشهيدين تولهلدان وسردم اللذين استشهدا في كمين نصبته قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني في خليفان.
هذا وتعرض سبعة مقاتلين من قوات الكريلا لهجوم من قبل قوات الحزب الديمقراطي الكردستاني، أثناء توجههم من منطقة قنديل إلى منطقة بهدينان ليلة 29- 28 آب المنصرم، دون أي سابق إنذار أو إطلاق رصاصة تحذير، وتعرض المقاتلون لإطلاق نار من أربع جهات، ما أسفر عن استشهاد خمسة منهم، ومن المحتمل أن يكون أحدهم قد وقع أسيراً بعد إصابته، فيما تمكن مقاتل من النجاة حسب ما نشره المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي في بيانه.
اثنان من هؤلاء المقاتلين، من روج آفا، هما: “تولهلدان رامان، الاسم الحقيقي نسرين تمر، والشهيد سردم جودي، الاسم الحقيقي يوسف إبراهيم”.
وتجمّعت أمهات السلام، وفي مقدمتهن وديعة ملا عيسى والدة الشهيدة دنيا وهي تحمل قطعة قماش بيضاء اللون، في إشارة إلى السلام، أمام معبر سيمالكا الحدودي، وتوجّهن نحو الجسر للوقوف في معبر فيش خابور للتنديد بممارسات الحزب الديمقراطي الكردستاني.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.