سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

سجون شمال شرق إيران تتعرض لموجة من الإعدامات الجماعية

مركز الأخبار ـ

أوضحت وكالة أنباء حقوق الإنسان (HRANA) بأن موجة من الإعدامات الجماعية تجتاح سجون شمال شرق إيران في الفترة الأخيرة.
وتلقت الوكالة عدة تقارير خلال الأسبوعين الماضيين بخصوص إعدامات جماعية في سجون شمال البلاد، بما في ذلك سجون طيباد وتربات جام ومشهد.
وبحسب التقارير الواردة، فإن معظم السجناء الذين تم إعدامهم هم من الأجانب بتهم تتعلق بالمخدرات، ويم الخميس المنصرم 23 أيلول نقل تسعة سجناء لتنفيذ حكم الإعدام في سجن تربات جام، تم إعدام ثمانية منهم. والتحقق من هوية أحدهم، محمد صادقي، 22 عامًا ، من قبل HRANA.
في الأسبوع الماضي، أعدم ما لا يقل عن سبعة سجناء في سجن مشهد. كان لاثنين من الرجال الذين تم إعدامهم صلات عائلية بمحمد صادقي. كما أعدم خمسة على الأقل بسجن طيباد في الأيام الأخيرة، بحسب التقارير التي تلقتها “HRANA”. نظرًا لأن العديد من الذين تم إعدامهم رعايا أجانب، فمن الصعب الحصول على معلومات عن هوياتهم. ولا تزال HRANA تحقق في هويات هؤلاء الأفراد.
تحتل إيران المرتبة الأولى في العالم من حيث نصيب الفرد من الإعدام، وفقًا للمنظمات الدولية، حيث أفاد مركز الإحصاء والنشر التابع لناشطي حقوق الإنسان في إيران (HRA) أنه بين 1 كانون الثاني و20 كانون الأول 2020، أعدم ما لا يقل عن 236 مواطنًا.
وأعدم أحد هؤلاء المواطنين علناً، وكان اثنان من الأحداث الجانحين. وحُكم على 95 مواطناً إضافياً بالإعدام. وبحسب نفس التقرير، فإن أكثر من 72٪ من عمليات الإعدام في إيران لم يتم الإبلاغ عنها من قبل الحكومة أو القضاء، وهو ما تسميه منظمات حقوق الإنسان عمليات الإعدام “السرية”.
ولم تعلن وسائل الإعلام الإيرانية أو المصادر الرسمية عن إعدام هؤلاء السجناء حتى كتابة هذه السطور، ولم تقدم السلطات معلومات شفافة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.