سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

المعرض الصناعي الثاني ينتقل للحسكة

افتتحت هيئة الاقتصاد والزراعة، في إقليم الجزيرة، وبالتنسيق مع اتحاد غرف الصناعة والتجارة، المعرض الثاني للمنتوجات المحلية في مدينة الحسكة، بعد اختتام فعالياته في مدينة قامشلو.
وانطلق المعرض الثاني للمنتوجات المحلية في شمال وشرق سوريا تحت شعار “من الصناعة الإيكولوجية نحو الاكتفاء الذاتي”، في صالة السنابل ببلدة صفيا في مدينة الحسكة، لتشجيع الصناعة المحلية.
ويشارك في المعرض 61معملاً وشركة، بالإضافة إلى مشاغل يدوية من مناطق مختلفة في شمال وشرق سوريا، ويتم عرض المنتجات الغذائية والصناعية.
وحضر المعرض الثاني للمنتوجات المحلية ممثلين عن الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، بالإضافة إلى التجار وأصحاب المعامل والمصانع في المنطقة.
وبعد الافتتاح، ألقى الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في شمال وشرق سوريا سليمان بارودو، كلمة، قال في مستهلها “إن افتتاح هذا المعرض خطوة جيدة في هذه الظروف الصعبة، وهي محل فخر واعتزاز ودليل على إصرار المنتجين وأصحاب المعامل على زيادة المنتوجات المحلية والاعتماد عليها”.
ومن جانبه، تحدث باسم هيئة الاقتصاد والزراعة في إقليم الجزيرة إبراهيم الحاصود وجاء في كلمته “الصناعة المحلية نجاح كبير لنا، وأساس للبنية الصناعية الصلبة لنا لخدمة منطقتنا”.
وبدوره بيّن الرئيس المشترك لمجلس مقاطعة الحسكة خبات سليمان، إن الصناعة المحلية لها أهمية كبيرة في المنطقة، من حيث تأمين احتياجات الأهالي عبر هذه المنتوجات، في ظل الأزمة التي تمر بها المنطقة من غلاء وحصار.
وبعد انتهاء الكلمات قصت والدة الشهيدين أوجلان شورش وزياد حسكة شريط الافتتاح، ومن المقرر أن يستمر المعرض ثلاثة أيام متتالية.
هذا وافتُتح المعرض في مدينة قامشلو بتاريخ 12 حزيران الجاري بمشاركة 60 معملاً وشركة محلية، واستمر حتى الرابع عشر منه.
ويهدف المعرض لزيادة روح التنافسية بين الشركات وتحقيق التكامل الاقتصادي، والتعريف بالصناعة المحلية لبناء مرحلة اقتصادية صناعية جديدة.
وكالة هاوار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.